غسالة الملابس تهدد حياتك.. كيف ذلك؟

غسالة الملابس تهدد حياتك.. كيف ذلك؟

أكد باحثون في جامعة “أريزونا”، أن هناك أنواع من البكتيريا التي يمكن أن تظل على قيد الحياة، حتى في أقصى درجات الحرارة، وتظل عالقة ليس فقط بالغسيل، ولكن بحلة الغسالة نفسها.


وتوصل العلماء إلى أن استخدام النظام التقنيني في برنامج غسالات الملابس، يُشكل خطورة على صحة الإنسان، لأنه لا يقضي تماما على البكتيريا الخطرة المقاومة للمضادات الحيوية.

وكشف الباحثون عن هذه النتيجة، بعد أن طلب العاملون في أحد مستشفيات من الخبراء، توضيح سبب استمرار الوباء الذي انتشر في المستشفى، حيث ثبت أنه توجد في الحاوية المخصصة لمسحوق الغسيل وعلى القطع المطاطية داخل أسطوانة الغسالة، أعداد مختلفة من البكتيريا، بما فيها القريبة من البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي.

ووفقا للباحثين، فإن هذه البكتيريا تبقى حية عند استخدام نظام التقنين في برنامج غسل الملابس، وتصيب الأمعاء، مسببة الالتهابات ومشكلات صحية في المعدة، إذ يحذر الباحثون، من استخدام هذا النظام، إذا كان في البيت من يعاني من مرض معدي أو مزمن أو جرح لا يلتئم.

ومعظم الجراثيم العالقة بالغسالة، تكون ناتجة عن الملابس الداخلية أولا، ثم من فوط المطبخ والأقمشة الاسفنجية، لذلك ينصح من أجل تفادي هذه المشاكل الصحية، بغسل اليدين بعد إخراج الملابس المتسخة من سلة الغسيل، لوضعها في الغسالة، وأيضا غسلها بعد نقل الغسيل من الغسالة ونشره على حبل الغسيل.