3 فوائد لمضغ القرنفل على الريق

3 فوائد لمضغ القرنفل على الريق

يعتبر القرنفل من الأعشاب الطبية التي يتم إستغلالها في العلاج الطبيعي للعديد من الأمراض منذ القدم، سواء باستخدام زيتها أو أوراقها أو رؤوسها المجففة، حيث يعرف القرنفل من بين التوابل المستخدمة لإضافة النكهة للعديد من الوصفات، وأشتهر كونه مسكن للآلام.


ويحتوي القرنفل على مجموعة من العناصر والمركبات الصحية والغذائية، مثل المواد المضادة للأكسدة، فضلا عن أنه يحتوي على خواص مضادة للميكروبات، ويُساعد على تسكين الألم أيضًا، وبالتالي فهو يُستخدم في الطب البديل، وفي إعداد بعض الأدوية العلاجية.

ويُساعد مضغ القرنفل على معدة فارغة، في إمداد الجسم بعدد من الفوائد الصحية المُذهلة، أبرزها:

الجهاز الهضمي

يُساعد مضغ القرنفل على الريق، من التخلص من ألم القولون، ولاسيما الناتجة عن غازات البطن، فهو يلعب دورًا هامًا أيضًا في التخلص من عسر الهضم، لأنه يحفز إنتاج الإنزيمات الهاضمة.

اللثة

يُسبب انتشار وتراكم البكتيريا برائحة كريهة في اللثة والأسنان، ولأن القرنفل يعتبر مضاد حيوي ومطهر طبيعي، فهو يُساعد على التخلص من البكتيريا الموجودة بالفم، والتخلص أيضًا من الأجزاء المتحللة من اللثة، واللسان والحلق، فضلًا عن أنه ذات نكهة مميزة.

الجهاز التنفسي

يخفف القرنفل من أعراض العديد من أمراض الجهاز التنفسي، مثل الالتهابات التي تنشأ نتيجة العدوى البكتيرية، أو الفيروسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا والسل والتهابات الشعب الهوائية وغيرهم، ولأن القرنفل وخواصه مضادة للكائنات الدقيقة الممرضة، فهو يُساعد على التخلص من أمراض الجهاز التنفسي عند تناوله على الريق.