الإنتحار… وسيلة جديدة لعلاج السرطان

الإنتحار… وسيلة جديدة لعلاج السرطان

لجأ مجموعة من الباحثون، إلى أساليب جديدة ومبتكرة، لعلاج مرض العصر السرطان، وتمكنت إحدى الأساليب من إثبات أنه من الممكن خداع الخلايا السرطانية وإقناعها بالانتحار.


وكشفت “Deutsche Welle” الألمانية، أنه تم اختبار طريقة جديدة، تكمن في دفع الخلايا السرطانية إلى التدمير الذاتي، كما قال باحثون من جامعة بنسلفانيا الأميركية في مجلة “Nature Cell Biology” العلمية.

وقام فريق الدراسة، بالبحث عن وسيلة لتعطيل جين “MYC” المعروف بأنه يحفز نمو الخلايا وتحورها لخلايا سرطانية، ويفعل ذلك من خلال بروتين “ATF-4″، ما يعني أن إحباط نشاط هذا البروتين يجهد الخلايا السرطانية حتى تموت.

وبدلا من إيقاف تشغيل جين “MYC” مباشرة، قام الباحثون بإحباط البروتين “ATF-4″، وكان لهذا الحل تأثير كبير على الجين السرطاني، إذ أن فقدانه لا يسمح بالاستمرار في نمو الخلايا أو انقسامها، نتيجة لذلك، تبدأ الخلايا السرطانية بإنتاج كميات كبيرة من البروتين، ما يكون في النهاية سبباً في موتها.