كثرة روائح الجسم في فصل الصيف مؤشر قوي على إصابتك بهذه الأمراض

كثرة روائح الجسم في فصل الصيف مؤشر قوي على إصابتك بهذه الأمراض

من منا لا يعاني من رائحة الجسم والتعرّق الزائد خلال فصل الصيف، فعلى الرغم من استخدام مزيلات العرق وروائح الجسم، إلا أنّ الرائحة تستمر وتترك انطباعا سيئا عن الشخص أمام الجميع، وتعتبر روائح الجسم مؤشراً للطمأنة على الحالة الصحية، إلا أن هناك مجموعة من الروائح الكريهة التي تعني وجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج.

إليك أبرز الأسباب المرضية التي ينتج عنها رائحة كريهة في الجسم:

الفطريات

قد تصدر من القدمين او الإبطين رائحة كريهة وغير معتادة، والتي تحدث بسبب عدم الإهتمام بنظافتهما أو وجود تغيرات وإضطرابات هرمونية بالجسم.

إلتهاب المهبل

من الصحي أن تنزل بعض الإفرازات باللون الأبيض أو المائل للإصفرار لديك، ولكن إذا صاحبت هذه الإفرازات رائحة كريهة تشبه رائحة الخميرة، مرفوقة بالشعور بحكة وتهيج، فهذا حتما يؤكد إصابتك بإلتهابات مهبلية شديدة.

إلتهاب اللثة واللسان

تنشط البيكتريا في الفم عموما بسبب عدم الاهتمام بنظافته، وفي بعض الأحيان، تسبب هذه البكتيريا حدوث إلتهابات شديدة به، يصدر عنها رائحة كريهة، نتيجة مرض داخلي باللثة.

إلتهاب المسالك البولية

في هذه الحالة، تكون البيكتريا مستقرة في المثانة، وينتج عنها رائحة قوية ومزعجة في البول، على عكس الرائحة الطبيعية البسيطة، إلى جانب وجود أعراض أخرى مثل وجود دم في البول.

فشل كلوي

تتراكم السموم والنفايات في الجسم عندما تفشل الكلى عن القيام بدورها في في تخليص الجسم من هذه السموم، ونتيجة لذلك، تتحول رائحة الجسم إلى إفرازات وروائح مزعجة.