تفويت وجبة الإفطار يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض المزمن

تفويت وجبة الإفطار يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض المزمن

تعتبر وجبة الفطور كسرا للصوم الإجباري الذي يمر به جسمنا خلال النوم ليلا، و بالتالي فإن البدء بتناول وجبة الإفطار، تقوم بتفعيل العديد من العمليات الحيوية بشكل صحيح في الجسم، مما يجعل لها أهمية كبير في الحفاظ على صحة و نشاط الجسم.

ومن خلال بحث جديد ومثير من نوعه، وجد باحثون ألمان، أن إهمال بعض الأنشطة اليومية، من الممكن أن يتسبب في ارتفاع مستويات السكر بالدم، بما في ذلك عدم تناول وجبة الإفطار صباحا، والتي تظهر أن هناك علاقة مباشرة بينها وبين خطر الإصابة بمرض السكري، وتابعوا بقولهم، أن تفويت وجبة الإفطار ليوم واحد فقط في الأسبوع، قد يزيد من خطر الإصابة بالسكري، من النوع الثاني، بنسبة 6 في المائة.

وشمل البحث دراسة العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية، والنظام الغذائي ونمط الحياة، ومؤشر كتلة الجسم والحالة المرضية، حيث أشارت نتائج الدراسة إلى ما هو أخطر من ذلك، وهو أن تفويت تلك الوجبة الصباحية لمدة 4 إلى 5 أيام أسبوعيًا، يرفع خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 55 في المائة، وعلى المدى البعيد، تساعد وجبة الإفطار على وقاية الجسم من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والشرايين، وهذا هو الارتباط الوثيق بين الإفطار ومرض السكري بنوعيه.