دراسة حديثة: إدمانك على الهاتف المحمول يصيبك بهذا المرض

دراسة حديثة: إدمانك على الهاتف المحمول يصيبك بهذا المرض

كشفت دراسة حديثة أجريت في أستراليا، نتائج صادمة توضح كيف تؤثر الهواتف المحمولة على الجماجم البشرية، وفق ما ذكرت صحيفة “مترو” البريطانية.


ووفق الدراسة فإن الأطفال والشباب هم الأكثر تأثرا بالهواتف الذكية، بسبب كثرة استخدامها، الأمر الذي يعرضهم لظهور حبيبات على جماجمهم، وبحسب الباحثين، فإن عددا متزايدا من الشباب يصاب بــ”نمو عظمي” في قاع جماجمهم.

ومعظم التحذيرات والإشعارات التي يستلمها الشخص من الهاتف الذكي بصورة مستمرة، تؤثر سلبا في دماغه، ما يسبب له التوتر، ما يؤدي بدوره إلى “إزعاج” القشرة الدماغية الأمامية المسؤولة عن الوظائف المعرفية، فتتوقف عن القيام بوظيفتها، ما يدفع الفرد في نهاية الأمر إلى القيام بأعمال غبية.

وجرى في الدراسة فحص أكثر من 200 شخص من مختلف الأعمار، باستخدام الأشعة السينية، حيث وجد الباحثون أن ما يقرب من نصف الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 سنة قد شهدوا “نموا عظميا” في جماجمهم، يتراوح حجمه ما بين 10 و30 ملم، وهو أمر متعلق باستخدام الهواتف الذكية بصفة كبيرة.

ويسبب الوقت الذي يقضيه الناس وخاصة الشباب في النظر إلى الأسفل أي باتجاه هواتفهم، إلى ضغوطا كبيرة على الأجزاء الأقل استخداما في الجسم، حيث أن الإفراط في استخدام العضلات التي تربط الرقبة مع الجزء الخلفي من الرأس، في محاولة للإمساك بالجمجمة، واستجابة لذلك الضغط، فإن الهيكل العظمي ينمي طبقات جديدة من العظام لتدعيم وتوسيع المنطقة.