صحة

ما معنى التسوّس الداخلي للأسنان وما هي أضراره؟

التسوس الداخلي للأسنان، يعني تكون التسوس المرضي داخل عظم الأسنان، إما بسبب حشو ثابت بشكل سيء، أو ترسب السكر في الدم بشكل كبير، وهنا يتطور التسوس داخل السن دون أن يلاحظه أحد تمامًا، سواء بالنسبة للطبيب أو للمريض، ويظهر فقط عند القيام بفحوصات الأشعة السينية.

ويعتبر التسوس عموما، مرض معدٍ، تتسبب فيه بكتيريا تعيش في الفم، ويمكن أن تنتقل من شخص لآخر، وفي حالة عدم علاج التسوس وتطوره فإنه يصل إلى لب السن مما يؤدي إلى التهابها، وقد يقود إلى تكسر السن وخلعها وخسارتها، والتسوس عملية بيولوجية كيميائية، تحدث في الفم وتتطور عبر فترة قد تمتد لأشهر وحتى سنوات.

أضرار التسوس الداخلي الأسنان

وتترتب عن الإصابة بتسوّس الداخلي للأسنان، مجموعة من المُضاعفات التي لا تقتصر على الأسنان فقط، وإنما قد تؤثر في الأنسجة حولها، وتشمل هذه الأضرار ما يلي:

1- الإصابة بأمراض اللثة، بما في ذلك التهابها، حيث يُعاني الشخص في هذه الحالة من ألم اللثة، ومن ثمّ ظهورها باللون الأحمر وانتفاخها، وقد يُعاني البعض من نزيف اللّثة عند تنظيفها بفرشاة الأسنان أو التعامل معها.

2- ظهور انتفاخٌ مليءٌ بالقيح، ويُعاني المُصاب في هذه الحالة من أعراض العدوى، بما في ذلك الألم والحمّى.

3- تلف الأسنان، أو تكسّرها أو سقوطها، والتهاب الأنسجة الداعمة لها، إلى جانب تسمّم الدم الناتج عن الخُراج.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى