5 إرشادات مهمة لإفطار سليم بعد شهر رمضان

5 إرشادات مهمة لإفطار سليم بعد شهر رمضان

حرصاً على صحة جسدك، وحفاظاً على طاقتك، من أجل الحصول على يوم جيد صباح يوم العيد، يجب أن لا تستغني على وجبة الإفطار، رغم الإنشغالات والزيارات وغيرها من أمور العيد، ولكن في بعض الأحيان، تناول وجبة الإفطار غير الصحية، يمكن أن تكون أسوء بكثير من عدم تناولها.


ومع إطلالة عيد الفطر السعيد، تكثر نوعيات الأطعمة والحلويات، لذلك يقدم المعنيون بالشأن الغذائي، العديد من  النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها لتجنب الوقوع بمشاكل متعددة في الجهاز الهضمي، صباح يوم العيد.

1 عدم الإفراط في تناول الحلويات والسكريات صباح أول أيام العيد، لأنه يؤدي إلى خلل في الجهاز الهضمي، وحدوث تلبكات معوية فضلا عن الإسهال أو ربما الإمساك.

2 الاعتدال في تناول حلويات العيد، بل تذوقها القليل منها، لاحتوائها على كمية كبيرة من الدهون والسكريات والسعرات الحرارية، وما لها من تأثير سلبي في الهضم والوزن.

3 عدم التدخين أو شرب القهوة أو الشاي على معدة فارغة، لأنه يؤدي إلى التهاب المريء والمعدة، إلى جانب تسببه في فقدان الشهية وزيادة الحموضة، وارتفاع معدل ضربات القلب.

4 تجنب الخمول، لأن تناول وجبة الإفطار ثم العودة إلى النوم، يؤدي إلى عسر الهضم والتلبك المعوي والانتفاخ، وعلى المدى البعيد يؤدي إلى البدانة والسمنة.

ويفضل أن يبدأ الإفطار في أول أيام العيد، بتناول كمية قليلة من الطعام، وتزداد هذه الكمية تدريجيا في أثناء اليوم، مع ضرورة الأكل ببطء والمضغ الجيد.