ماركات عالمية تنافس المغاربة على “البلغة” التقليدية

ماركات عالمية تنافس المغاربة على “البلغة” التقليدية

اتجه المصممون العالميون إلى الإستعانة بالإبداعات المحلية الخالدة، عن طريق إعادة تقديم المنتوجات المغربية، منها النعل أو كما يطلق عليه ” البلغة”، بأرقى أنواع الأقمشة التي تنوعت بين الشيفون، والحرير بالترتر البراق، والجلد الفخم، بطبعات مستوحات من جلود الحيوانات.


وضمت المجموعات المقدمة، مختلف أشكال “البلغة”، فالبلغة المغربية متوفرة حاليا بألوان مختلفة، وأسعار مرتفعة، حسب نوع الجلد والقماش المستخدم، ومدى الإهتمام باللمسات والجزئيات الأخيرة، وأصبحت من بين اخر تصاميم الماركات الفرنسية الشهيرة، والعالمية، التي غالبا ما تسترق تفاصيل الأزياء المغربية، وتجعل منها زيا تابعا لمجموعاتها.

ويُعتبر النعل التقليدي المغربي أو “البلغة” من بين أقدم الأزياء المغربية، والمعروفة أيضا في دول شمال إفريقيا، والتي تعكس الثقافة والهوية المغربية، وتعبر عن التمازج والتعايش الحاصل بين ثقافة العرب والأمازيغ، ورغم أن شكل هذه الأحذية قد يختلف لكل منهما، مثل ذات المقدمة الحادّة منها، والمصبوغة باللون الأصفر، أو الأبيض، ومرصعة بالأكسيسوارات، إلا أنها تُصنع من المواد ذاتها.