أمومة

هذه طرق العناية بالصحة النفسية لطفلك خلال “الحجر المنزلي”

بعد إعلان حالة الطوارئ الصحية وفرض الحجر المنزلي، أصبح من المحتمل أن تتأثر الصحة النفسية لأطفالك بسبب هذه الجائحة، فمعظم الأطفال أصبحوا خلال هذه الفترة، يميلون إلى الانطواء والعزلة الذاتية وأصبحوا سريعي الانفعال وتغيرت طباعهم كثيرا.

ففي فترة الحجر الصحي وفي ظل تفشي فيروس “كورونا”، لا بد من التعامل مع الأطفال بطرق مختلفة للحفاظ على صحتهم النفسية، لذلك ينصح عدد من الخبراء والأطباء، الآباء والأمهات بضرورة التعامل مع أطفالهم بحب واهتمام، لزرع إحساس الآمان في قلوبهم، لاسيما في هذه الفترة العصيبة.

يتوجب أولا على الأم والأب، التحكم في مشاعرهم وعواطفهم والتزام الهدوء وضبط النفس، مع تفادي الشعور أو التعبير عن الأمور بغضب، لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على نفسية الطفل ويولد لديه الخوف والحزن.

بجانب ذلك، يستحسن خلق أنشطة جديدة مع أطفالكم، كالأنشطة الإبداعية، مثل اللعب أو الرسم لأن ذلك يمكن الأطفال من التعبير عن مشاعرهم في بيئة آمنة يطبعها التفهم، وفي حال كانت الأم تقوم بتجهيز طعام أو تقوم بأشغال منزلية، لا مشكلة أن تشارك أطفالها في ذلك، كي لا يشعروا بالملل خلال فترة الحجر الصحي.

ومن الضروري كذلك، تقديم شروحات ومعلومات واضحة حول فيروس كورونا المستجد لطفلك، بما يتناسب وعمره، وتقريبه من التدابير الوقائية، التي يجب عليها إتباعها للوقاية من هذا الفيروس دون تخويف أو تهويل للأمر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى