أمومةفن العيش

علامات تشير لإستعداد طفلك على تناول الطعام

تستطيع الأم ان تلاحظ تغيرات واضحة فى طفلها من حيث النمو  وتتساءل عن إمكانية تقديم الطعام له أم أنه يكتفي بالرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو صناعية ، لذلك سوف نعرض لكِ فى هذا المقال كل ما تريدين معرفته حول إطعام طفلك:

علامات إستعداد طفلك لتناول الطعام
مدى قدرة الطفل على مسك الطعام ووضعه فى فمه .
قدرة الطفل على بلع الطعام وإبقاء الطعام داخل فمه دون إخراجه بالسانه .
إن يكون لديه القدرة على التحكم فى رأسه والقدرة أيضاً على الجلوس .

 الأطعمة التى يمكن إدخالها لطفلك  :
الأطعمة التالية ليست عملية أساسية فى إطعام طفلك الرضيع فطفلك الرضيع بحاجة للرضاعة الطبيعية أو الصناعية لذلك أجعلِ الرضاعة الشيء الأساسى عند إطعام طفلك بجانب بعض هذه الأطعمة أو الوجبات .

الموز
يمكنكِ إعطاء طفلك الموز المهروس ، فالموز يحتوى على معدن البوتاسيوم وبعض من الألياف الطبيعية والتى تعد من العناصر سهلة الهضم .

البطاطا
البطاطا من الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية ، كما أنها غنية بالعديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة والتى تعمل على تقوية الطفل .

الجزر
يعد الجزر من الخضروات التى تحتوي على فيتامين أ ، كما أنه يحتوي على بعض من الألياف الطبيعية مما يجعله سهل الهضم ويحسن من مستوى الرؤية عند الطفل .

الحبوب الغنية بالحديد
من الحبوب التى تعد مصدر غني بالحديد الشوفان والأرز ويمكن إعطاؤه للطفل من خلال طحن الأرز أو الشوفان وإضافة الحليب الصناعي او حليب الأم لديه وإعطاء مقدار ملعقتين صغيرتين لطفلك مع ملاحظة ضرورة الفصل بين نوع الحبوب والنوع الآخر مقدار خمسة أيام لمعرفة إذا ما كانت هناك حساسية منه أم لا .

الأفوكادو
يفضل هرس الأفوكادو قبل إعطاءه لطفلك ، والأفوكادو يعمل على تطور دماغ الطفل وتقويته لما يحتويه من دهون صحية .

نصائح عند تقديم الطعام لطفلك
 لا يفضل إعطاء طفلك الحليب البقري حتى عمر عام إلى سنه .
البعد كل البعد عن المشروبات الحمضية وخصوصاً فى تلك المرحلة العمرية للطفل وذلك تجنباً لإصابة المعدة بالحموضة .
تجنب إدخال الملح والسكر والعسل فى أطعمة طفلك .
يفضل إستبدال السكر بالتمر أو العسل فى هذه الفترة .
يفضل عدم إعطاء طفلك البروتينات مثل صفار البيض وغيره إلا بعد إدخال هذه الأطعمة المذكورة سابقاً ومعرفة أنها لا تسبب لطفلك أي نوع من الحساسية.
يفضل عند البدء بالبروتينات أن تكون البروتينات عبارة عن البيض ثم الدجاج المسلوق ثم السمك وصولاً إلى آخر مرحلة وهي اللحوم ولكن يفضل ذلك بعد مرور بعض من الوقت لدى الطفل على تناول الأطعمة الخفيفة الهضم .

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى