أمومةفن العيش

كيف تساعدين طفلكِ على تخطي خوفه من الحقنة؟

خلال سنواته الأولى، يمكن أن يتلقى طفلك أكثر من 20 لقاحاً. بالنسبة للأطفال الذين يخافون من الحقن، قد يؤدي موعد الطبيب الروتيني إلى شعوره بالقلق والخوف الشديدين. تسمى هذه الحالة أحياناً رهاب الحقن أو الإبر، وهي شائعة بين الأطفال. اليكِ بعض النصائح لتساعدي طفلكِ في التغلب من الخوف من الحقنة:

الصدق
اشرحي لطفلكِ أن الحقنة لن تؤذيه لفترة طويلة، بل انها سوف تسبب له القليل من الوخز في البداية.

تذكيره بالهدف من الحقنة
ذكّري طفلك دائماً أن التطعيمات تساعد في حمايته من الإصابة بالمرض ومن مضاعفاته الخطيرة.

قومي بتشتيت انتباهه
قومي بإحضار بعض الألعاب او ايّ غرض يبعث الراحة في نفس طفلكِ. أي يمكنكِ إحضار كتاب مفضل أو حيوان محشو، للمساعدة في تهدئة طفلك وتشتيت انتباهه.

الجلوس
اسألي طبيب طفلكِ عمّا إذا كان بإمكانه الجلوس بدلاً من الاستلقاء للحصول على الحقنة. يكون الأطفال أكثر خوفاً عند الاضطرار إلى الاستلقاء. إذا احتاج طفلك للمساعدة في البقاء ثابتاً، فحاولي حمله في وضعية ثابتة ولكن مريحة في حضنك.

هزّ مكان الحقنة
قومي بهزّ يد طفلكِ التي ستخضع للحقن قبل الحصول عليها للمساعدة في تقليل الألم. يمكن أن يساعد الجهاز المدلّك على هزّ وتهتز مكان الحقنة لتقليل الألم.

حافظي على هدوئك
ابذلي قصارى جهدك لتبدين هادئة وتحافظي ايجابيتكِ. سيكون طفلك أكثر قلقاً إذا شعر أنكِ تشعرين بالقلق أيضاً.

الصور الخيالية
قبل الحصول على الحقنة، عليكِ ان تذكري طفلكِ بمكانه المفضّل. استعيدي معه الذكريات، واجعليه ينشّط حواسه الخمس، ايّ من خلال تذكيره بعطر الورود، زقزقة العصافير وغيرها من العناصر التي ترافق هذا المشهد. حاولي ان تجدي مكاناً هادئاً وطبيعياً لكي يحلم به طفلكِ، ويشتت انتباهه عن الحقنة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى