فن العيش

مشروبات ووجبات خفيفة قد تعيق نومك.. تعرف عليها

قد تساعدك قطعة من الشيكولاتة أو رشفة من الشاي على الاسترخاء بعد العشاء، إلا أن هذه الملذات البسيطة من الممكن أن تسرق نومك أيضاً، إذ يمكن العثور على المنبهات المتسللة، مثل الكافيين، في أطعمة ومشروبات وحتى أدوية معينة.

تناول كمية كبيرة من الكافيين من الممكن أن يزيد من ضغط الدم وسرعة القلب ويجعلك تشعر بالعصبية، فيما يلي نظرة عما يجعلك تظل مستيقظاً ليلاً:

1. المشروبات
ربما تعرف أن القهوة أو الإسبريسو التي تشربها للبقاء يقظاً أثناء النهار لن تساعدك على النوم، لكن الكافيين قد يتواجد في مشروبات أخرى أيضاً.

– مياه ومشروبات الطاقة
– الشاي (الأسود، والأخضر، والمثلج)
– المياه الغازية (الصودا)
– القهوة منزوعة الكافيين

2. الوجبات الخفيفة والحلويات
في حال كنت تعاني من مشاكل في النوم فتأكد من أن الوجبات التي تتناولها في آخر النهار أو في المساء خالية من أي مصادر خفية للقهوة أو الكافيين. ابحث عن كلمات أساسية مثل “الطاقة” أو “التنبيه”.

– حلوى الهلام
– الآيس كريم والزبادي
– الشوكولاتة

3. الدواء
يمكن أيضاً للعديد من الأدوية التداخل مع قدرتك على البقاء نائماً.

بعض المنتجات دون وصفة طبية (OTC) قد تحتوي على كافيين أكثر من فنجان بـ8 أوقيات من القهوة. ابحث عن الكافيين في المنتجات دون وصفة طبية والمستخدمة لعلاج تلك الحالات:

– ألم الظهر
– الشقيقة (نوبات الصداع)
– متلازمة ما قبل الحيض (PMS)
– إنقاص الوزن

تفقّد الملصق عند الشراء، وتخير البديل الخالي من الكافيين في موعد النوم.

بعض الأدوية الموصوفة طبياً تحتوي على الكافيين، أو تجعل الاستغراق في النوم أو البقاء نائماً صعباً ببساطة بسبب آلية عملها في الجسم. الأدوية المستخدمة لعلاج الحالات التالية قد تجعل من الصعب الحصول على نوم جيد ليلاً:

– مرض باركنسون
– متلازمة الأقدام القلقة (RLS)
– الأمراض العقلية
– الخرف

وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى