أمومةفن العيش

الحمل الكاذب: أسبابه وأهم أعراضه

عند تأخر الحمل بعد فترة من الزواج، تسعى الكثيرات من الزوجات للبحث عن السبب وتناول العلاجات الخاصة بزيادة فرص الحمل، ونجد أن بعضهن يشعرن ببعض أعراض الحمل، وعند القيام بالتحليل الكاشف للحقيقة يثبت أنها ليست حاملا، ويطلق على هذا الأمر “الحمل الكاذب” و  سنتعرف على الحمل الكاذب وأسبابه:

ما هو الحمل الكاذب؟

 الشعور بالعديد من أعراض الحمل كتورم الثدي، وألم البطن وتأخر الدورة الشهرية، والدوخة، والغثيان، وعند القيام بإجراء تحليل الدم الكاشف يتم التأكد أن هذا الحمل غير صحيح، أي أنه غير متواجد في الأصل.

ما هي أسباب الإصابة بالحمل الكاذب؟

-الرغبة الشديدة في الحمل بعد الإجهاض أو فقدان الحمل إلى اختلال هرموني يؤدي إلى ظهور أعراض الحمل.

-يؤدي انتفاخ البطن الناتج عن عوامل جسدية أخرى ، مثل زيادة الوزن أو الغازات أو الأورام ، إلى جانب الأوهام النفسية للحمل ، إلى اعتقاد المرأة بأنها حامل.

-عوامل جسدية وهرمونية أخرى، مثل أورام الغدة النخامية أو تكيسات أو نمو في المبيض  الرحم ،  جنبًا إلى جنب مع الرغبة في الحمل ، قد تتسبب في إصابة المرأة بالحمل الكاذب.

ما هي العوامل التي تزيد من الإصابة بالحمل الكاذب؟

 -وجود تاريخ  وراثي عائلي من الاكتئاب أو المرض العقلي.
-فقدان الحمل سابقا أي التعرض للإجهاض.
-تاريخ من العقم.

ما هي أعراض الإصابة بالحمل الكاذب؟

-انقطاع الدورة الشهرية.
-غثيان.
-قلة الشهية.
-التغيرات الجسدية في الثدي.
-انتفاخ في البطن.
-زيادة الوزن.

ما هي طريقة علاج الحمل الكاذب؟

بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحمل الكاذب ، فإن نتائج الاختبار أو الموجات فوق الصوتية التي تخبرهم بأنهم ليسوا حوامل كافية لتقليل العديد من أعراض الحمل لديهم ، وفي حالة عدم اقتناعهم بأنهن ليسوا حوامل فهن يحتاجنا إلي رعاية نفسية  لتجاوز هذه الأزمة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى