أمومةفن العيش

أعراض “اللسان المربوط” للأطفال حديثي الولادة وطرق العلاج

إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في الإمساك بثديك أثناء الرضاعة الطبيعية، أو لم يكن قادرًا على إخراج لسانه بالكامل، فقد يكون مصابًا بحالة تسمى  Ankyloglossiaأو المعروفة باسم ربط اللسان.

و يتم ربط اللسان عندما يكون هناك وفرة من الأنسجة بين الجزء السفلي من اللسان والجزء السفلي من الفم، ويصاب الأطفال برباط اللسان أثناء وجودهم في الرحم، لكن ليس من الواضح ما الذي يزيد من خطر الإصابة برباط اللسان أو عدد الأطفال الذين يولدون به.

كيفية اكتشاف اللسان المربوط
يمكن أن تكون ربطة اللسان خفيفة أو شديدة، كل هذا يتوقف على كمية الأنسجة الإضافية الموجودة تحت اللسان، كلما كان النسيج أكثر سمكًا، أو كلما اقترب من طرف اللسان زادت خطورة الحال.

بالنسبة للحالات الخفيفة، قد لا تلاحظ على الطفل حالة ربط اللسان حتى تبدأ ظهور مشاكل الإغلاق أثناء الرضاعة الطبيعية،  أو قد لا تلاحظ على الإطلاق لأن العديد من الأطفال قادرون على التأقلم على هذه الحالة دون مشكلة يمكن أن تكون الحالات الأكثر خطورة واضحة في وقت مبكر، لأن الطفل سيواجه صعوبة في مد لسانه بعد خط اللثة.

ما هى مشاكل اللسان المربوط؟
صعوبة في الرضاعة الطبيعية أو البقاء لفترة طويلة للحصول على التغذية الكاملة.

الشعور بعدم الاستقرار والجوع

لا زيادة فى الوزن

كيفية علاج اللسان المربوط
إذا كان طفلك يعاني من حالة خفيفة من التصاق اللسان، فإن الإجراء الشائع هو تركه ومراقبته، كما يقول دكتور فيل باوتشر.

ولكن إذا كان التصاق اللسان أكثر شدة، خاصة إذا كان يغير شكل اللسان،  فقد يوصي طبيب الأطفال بإجراء جراحة وهو إجراء سريع وبسيط حيث يقوم الطبيب بقص الأنسجة الزائدة تحت اللسان.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى