أمومةفن العيش

الرحم المائل تعرفى على الأعراض والأسباب وطرق العلاج

الرحم المرتد أو المائل، مشكلة صحية تعانى منها بعض السيدات  دون علم بها أو دراية بسبب نقص المعرفة عن هذا المرض والأعراض المصاحبة له،و أهم الأعراض التي تدل على الإصابة بالرحم المائل. والرحم المائل أو المرتد يعنى انحنائه إلى الأمام ليمتد فوق المثانة، بينما يكون الجزء العلوى منه في اتجاه البطن.

ما هي أعراض الإصابة بالرحم المائل ؟
غالبًا ما يتم تشخيص الحالة بشكل خاطئ أو لا يتم تشخيصها، لأنها لا تسبب عادةً أعراضًا غير طبيعية أو قد يُساء فهم الأعراض التي تسببها على أنها فترات مؤلمة أو أي شيء آخر، ومن أعراضه:

1- الشعور بألم أسفل الظهر

2- الشعور بألم أثناء الدورة الشهرية

3- كثرة التبول أو الشعور بالضغط في المثانة

4- التهابات المسالك البولية

5- سلس البول الخفيف

6- نتوء أسفل البطن

ما الذي يسبب ارتداد الرحم؟
يمكن أن يحدث الرحم المائل بشكل طبيعي أو قد يكون نتيجة الحمل أو الجراحة أو حالة طبية أخرى، وقد ينتج انحناء الرحم أيضًا عن وجود التصاقات قد يكون سببها الخضوع لجراحة في منطقة الحوض والتي يمكن أن تسحب الرحم إلى الوضعية الخلفية.

ويمكن أن يتسبب الانتباذ البطاني الرحمى، وهى حالة تؤثر على واحدة من كل 10 سيدات، في انحناء الرحم أيضًا، وكذلك الأورام الليفية، حيث إن هذه الكتل الصغيرة غير السرطانية يمكن أن تجعل الرحم عرضة للانقلاب إلى الوراء.

هل يمكن علاج حالة ارتداد الرحم؟
تشمل خيارات العلاج للرحم المرتد إجراء تمارين رياضية معينة أو إجراء جراحة، وقد تتضمن الجراحة تغيير موضع الرحم باستخدام المنظار وفى بعض الحالات قد يتم استئصال الرحم.

يمكن أيضًا علاج الحالة الأساسية التي تسببت في ارتداد الرحم، مثل العلاج الهرموني لانتباذ بطانة الرحم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى