أمومةفن العيش

6 مواد تضر الحامل.. وتأثيرها خطير على الجنين!

الحمل فترة حساسة وتحتاج إلى عناية واهتمام لتوفير بيئة صحية، من أجل ضمان نمو الجنين بشكلٍ سليم والوقاية من مختلف المضاعفات المحتملة التي قد تصيبه وتؤثر سلباً على الحمل. نعدّد في هذا الموضوع من  المواد المضرة للحامل والتي ينعكس ضررها على الجنين وسلامة الحمل:

التدخين
يؤثر التدخين سلبا على الصحة عموماً ويزداد ضرره على الحامل. ويمكن أن تؤدي المواد الكيميائية السامة الموجودة في السجائر والتدخين السلبي إلى إجهاض الجنين وفقدان الحمل، نتيجة نقص الأوكسيجين المزمن الذي يُصاب به الجنين بسبب مرور أول أكسيد الكربون عبر المشيمة

المبيدات ومنتجات التنظيف
يُنصح بتجنب استخدام المبيدات خلال فترة الحمل لاحتوائها على مواد كيميائية تشكّل خطراً على صحة الجنين وتسبب الغثيان والقيء للحامل مما يزيد من تعرضها لمشاكل صحية عدة. كما أن منتجات التنظيف الحادة يمكن أن تؤثر سلباً على كلّ من رئتي الحامل والجنين.

العطور
استخدام العطور وبعض منتجات التجميل خلال الحمل قد يؤدي إلى إصابة المواليد وخصوصاً الذكور بالعقم أو ضعف القدرة الإنجابية، نتيجة لاحتوائها على نسبة مرتفعة من المواد الكيميائية الضارة في تركيبتها، تؤثر سلباً على خصوبة المواليد. ومن العوامل التي تزيد من هذا الخطر، ازدياد حاسة الشم عند الحامل.

التصوير الشعاعي
من غير الآمن تعريض الحامل لأي نوع من التصوير الشعاعي، وذلك لأن الأشعة المستخدمة تزيد من خطر إصابة الجنين بتشوهات وعيوب خلقية أو يمكن أن تزيد من خطر التعرّض للإجهاض وفقدان الحمل خصوصاً في الأشهر الأولى

الأطعمة النيئة
تحتوي الأطعمة النيئة مثل الأسماك والبيض خصوصاً على عدة أنواع من الفيروسات والجراثيم والبكتيريا ومنها السالمونيلا التي تضر بالجنين وتسبب له العديد من المشاكل الصحية. كما أن هذه الأطعمة قد تضر أكثر مما تنفع، في وقت يُنصح بأن تتناول الحامل الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن.

بعض الأدوية والعقاقير
يُفضّل عدم اتباع أي نوع من العلاج خلال الحمل إلا تحت إشراف طبي وبجرعات محددة، نظراً لأن بعض الأدوية والعقاقير الطبية يمكن أن تترك آثاراً مضرّة على الجنين وقد تسبب بإصابته بتشوهات وعيوب خلقية أو مشاكل صحية عدّة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى