فن العيشلايف ستايل

ما الذي يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عند البنات؟

يثير تأخر الدورة الشهرية قلق العديد من البنات، على الرغم من أنه غير مرتبط بالحمل. فتأخر الدورة الشهرية يمكن أن يشير إلى حدوث بعض المشاكل الصحية التي تتطلّب علاجا فوريا أو أحيانا قد تكون بسيطة وتختفي من تلقاء نفسها. ولكن، ما هي العوامل التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات؟

الإجهاد
يمكن أن يؤثر الإجهاد بشكلٍ كبير على هرموناتكِ، وحتى على جزء الدماغ المسؤول عن تنظيم دورتك الشهرية أو ما تحت المهاد. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى المرض أو زيادة الوزن أو فقدانه بشكل مفاجئ، وكل ذلك يمكن أن يؤخر دورتكِ الشهرية.

نصيحة: إذا كنتِ تعتقدين أن التوتر قد يتسبب في تأخر دورتك الشهرية، جربي ممارسة أساليب الاسترخاء وإجراء تغييرات في نمط حياتك. قد يساعد إضافة المزيد من الأنشطة البدنية إلى حياتكِ اليومية في تعزيز افراز الدماغ لهرمونات السعادة والتقليل من افراز هرمونات التوتر او الكورتيزول، ما يساعد على تنظيم دورتكِ الشهرية.

انخفاض وزن الجسم
البنات المصابات باضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي، قد يعانين من تأخر الدورة الشهرية. يمكن أن يؤدي الوزن الذي يكون أقل من النطاق الطبيعي لطولك إلى تغيير طريقة عمل جسمك وإيقاف التبويض.

نصيحة: يمكن أن يؤدي الحصول على علاج لاضطراب الأكل واكتساب الوزن بطريقة صحية إلى إعادة الدورة الشهرية إلى طبيعتها. أي انه من الأفضل استشارة طبيب متخصص في التغذية، والحصول على نظام غذائي صحي يساعد على اكتساب الوزن.

البدانة
مثلما يمكن أن يتسبب فقدان الوزن في تأخر الدورة الشهرية للبنت، فإن زيادة الوزن يمكن أن تكون ايضاً السبب. يمكن أن تشير السمنة وتأخر الدورة الشهرية أحياناً إلى حالة طبية كامنة، مثل متلازمة تكيس المبايض (PCOS) ، لذلك من المهم أن يتم تشخيص البنت بشكل صحيح من قبل الطبيب.

نصيحة: قد يوصي الطبيب بإجراء فحوصات الدم أو الموجات فوق الصوتية لفحص المبايض للتأكد من عدم وجود حالات طبية أساسية تسبب غياب الدورة الشهرية.

الأمراض المزمنة
يمكن أن تؤثر الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والداء البطني أيضاً على الدورة الشهرية. ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية، لذلك قد يتسبب هذا المرض في عدم انتظام الدورة الشهرية عند البنت. كما ويسبب مرض الاضطرابات الهضمية التهاباً يمكن أن يؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة، مما قد يمنع جسمك من امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية. هذا الامر يمكن أن يؤدي ايضاً الى تأخر الدورة الشهرية.

نصيحة: من المهم ان تحرصي على اتباع خطة علاج لإدارة مستويات السكر في الدم، واعراض الإضطرابات الهضمية. فعليكِ بالتالي زيارة الطبيب والخضوع للفحوصات اللازمة واتباع توصياته.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى