فن العيشلايف ستايل

7 نصائح ذهبية للعثور على وظيفة أحلامك

يعد الحصول على وظيفة جيدة من الجوانب الأساسية للشعور بالرضا، حيث يؤثر العمل على صحتنا، فهو يوفر لنا قضاء فترة طويلة دون مشاكل مالية، وأخرى نفسية.

يقول الكاتب خوان أرماندو كوربين، في تقرير نشرته مجلة “بسيكولخيا إي منتي” (psicologia y mente) الإسبانية، إن عدم الحصول على عمل يمكن أن يكون محبطا ويجعلنا نشعر بالفشل، لذلك، إذا كنت عاطلا عن العمل، إليك بعض النصائح حتى تتمكن من تحسين فرصك في العثور على وظيفة.

1. اعرف نفسك
أول ما عليك فعله هو التفكير في نفسك وفي الأشياء التي تريدها، وليست هذه الخطوة بالهينة، فعليك أن تعرف نقاط قوتك ونقاط ضعفك، حيث سينعكس ذلك إيجابا على عملية الاختيار بأكملها إذا كنت محظوظا بما يكفي لاجتياز المراحل.

إلى جانب ذلك، ستساعدك معرفة نقاط قوتك والمجالات التي تعاني فيها من نقاط ضعف على تطوير سيرة ذاتية جيدة واجتياز مقابلة العمل بنجاح على سبيل المثال، وعندما تتمكن من معرفة دوافعك، يمكنك البحث عن الوظائف التي تناسب ملفك الشخصي.

2. إعداد سيرة ذاتية جيدة
السيرة الذاتية هي العرض التقديمي للموظف أمام الشركة التي تعرض الوظيفة، ولكن وفقا لبعض الأبحاث، يستغرق تعيين الموظفين حوالي 6 ثوانٍ لاتخاذ القرار بشأن ما إذا كنت مناسبا لمواصلة العملية أو أنك غير مؤهل للمضي قدما، لذلك، من الضروري أن تقوم بإعداد سيرة ذاتية جيدة، ويستحسن أن تتضمن المعلومات الضرورية، وأن يقع عرضها بطريقة مختصرة وموجزة.

3. استخدام مواقع التواصل الاجتماعي
لقد غيّر العالم الرقمي الطريقة التي يتفاعل بها الناس، وهذا يشمل أيضا طريقة الحصول على وظيفة. وعلى الرغم من أن موقع “فيسبوك” (Facebook) اليوم هو الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية، فعندما نتحدث عن شبكة اجتماعية مهنية، فإن شبكة “لينكد إن” (LinkedIn) هي الأكثر أهمية.

وبالتالي، إذا كنت ستستخدم هذا الموقع الاجتماعي، فمن الضروري إيلاء مزيد من الاهتمام إلى ملفك الشخصي، لأنه مفيد جدا للترقية المهنية وللعثور على المعلومات المتعلقة بمجال عملك ومشاركتها.

4. حسن استخدام بوابات العمل
يمكن أن تكون عملية البحث عن عمل مهمة شاقة، خاصة إذا لم نستخدم مواردنا جيدا، فقد انقرضت الطريقة التقليدية المتمثلة في إحضار السيرة الذاتية إلى الشركة عمليا، حيث دفعت التقنيات الجديدة، وخاصة الإنترنت، العديد من الشركات إلى الاستفادة من العالم الرقمي لاختيار موظفين جدد، لذلك إذا أردنا أن نكون في سوق العمل، فيجب أن نعرف كيفية تحسين فرصنا في إثبات وجودنا في هذا الوسط.

5. كن سباقا
يجب أن نأخذ مسألة بحثنا عن عمل على محمل الجد، فمن المهم أن تكون يقظا وعليك تخصيص ساعات لذلك. وبالتالي، يتمثل المفتاح في ذلك في أن تكون متسقا.

وعلى الرغم من إمكانية عرض شخص ما عليك وظيفة بشكل غير متوقع، فإنه في معظم الحالات يجب أن تكون سباقا وتقوم ببحث نشط. وفي المقابل، قد يستغرق العثور على الوظيفة التي نريدها بعض الوقت.

6. قم بإجراء مقابلة عمل جيدة
خلال المقابلة، لديك الفرصة للقيام بعمل جيد وجعلهم يرغبون في توظيفك. في الحياة، يُسمح بارتكاب الأخطاء، ولكن إذا كان هناك مكان يمكن أن تدفع فيه ثمن الأخطاء باهظا، فهو في مقابلة عمل، حيث يمكن للصورة التي تقدمها عن نفسك في هذه الحالة أن تحدد، في نظر المسؤول القائم بإجراء المقابلة، ما إذا كنت مناسبا للوظيفة التي تطمح إليها أم لا.

لذلك، عليك أن تأخذ هذه المرحلة على محمل الجد لتترك صورة جيدة عن نفسك، بالإضافة إلى ذلك، يعد ارتداء الملابس المناسبة، والوصول في الوقت المحدد ومعرفة المزيد عن المؤسسة وما إلى ذلك، بعض الجوانب التي يجب أن تأخذها بعين الاعتبار حتى لا تفوت هذه الفرصة لإبراز قيمتك.

7. إبراز تميزك الشخصي
إن المنافسة الموجودة بين المهنيين من مختلف المؤسسات تعتبر على أشدها بالنسبة لسوق يشهد تدهورا مثل سوق العمل. ويعد التميز الشخصي أحد المفاهيم التي ترسخت في العقد الماضي، والمقصود هنا بالعلامة التجارية الشخصية.

تعتبر تلك العلامة التجارية الشخصية (Personal Branding) أهم من أي سيرة ذاتية، فمن خلال العلامة التجارية الشخصية، يحدد الشخص المسؤول عن التوظيف ويدرك ما ترغب في إيصاله، حول قيمتك وكفاءتك وفائدتك وموثوقيتك، باختصار، عليك أن ترسل رسالة فريدة تميزك عن الآخرين.

علاوة على ذلك، هناك طرق مختلفة لتحسين علامتك التجارية الشخصية، من خلال مدونتك مثلا أو قناتك على يوتيوب.

وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى