فن العيشلايف ستايل

8 خطوات تجعلك تستمتعين بعملك

هل الاستيقاظ للعمل كلّ صباح هو وقت غير محبّب لك؟ هل تشعرين بالهزيمة والتعب وعدم السعادة في نهاية كل يوم؟
مهنتك لا ينبغي أن تلغي حياتك الخاصة. في التالي، 8 نصائح لجعل العمل أكثر متعةً.

الفطور الصباحي والتمرينات الخفيفة
إذا بدأ المرء يومه في مزاج سيئ، فمن المحتمل أنه لن يحظى بيوم ممتع للغاية في العمل. بدلاً من ذلك، يفيد إعداد وجبة فطور لذيذة ومغذية، وفتح الستائر حتى تتدفق أشعة الشمس، مع قضاء بضع دقائق في كتابة اليوميات، فالقيام ببعض التمرينات الخفيفة لتهيئة العقل والجسم لهذا اليوم.

مساحة عمل نظيفة وممتعة
يصعب التركيز أو الاسترخاء في مكتب فوضوي. إشارة إلى أن ترتيب مساحة العمل يمكن أن يكون له تأثير كبير على يومك بالكامل. لذا، يفيد تزيين المكتب بالزهور المفضلة لك ووضع صورة لعائلتك وأصدقائك، ودمج مخططات الألوان المهدئة، وذلك بهدف تحويل مساحة عملك إلى بيئة مبهجة.

التركيز
القيام بالكثير من المهمّات دفعة واحدة هو طريق سريع للتوتر، ناهيك عن دوره في التقليل من مستويات الإنتاجيّة. لذا، بدلاً من تعدد المهام، يجب التركيز على مهمة واحدة في كل مرة. وإذا كان بإمكانك تقسيم هذه المهام إلى خطوات أصغر للتعامل، فهذا أفضل.

لا للقلق
أسرع طريقة للتوتر يتمثل في القلق في شأن كل أمر مهما كان بسيطاً: تلطخ الملابس بالبقع، أو التأخر قليلاً بسبب حركة المرور، أو حدوث بطء في الانترنت… ينصح بأخذ استراحة وعدم إجهاد نفسك.

بناء علاقات جيدة مع زملائك في العمل
لا يجب أن يكون العمل خالياً من المرح، فلا بأس من التحدث والضحك مع زملائك في العمل. في الواقع، يمكن أن يجعل بناء العلاقات معهم العمل أكثر متعة.

الاستراحة ضرورية
لا يهم حجم العمل الذي يتعيّن عليك إنجازه اليوم أو في الغد أو في نهاية الأسبوع، فمن الضروري أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر من أجل الرفاهية

أهداف قصيرة وطويلة المدى
لتحسين كل يوم في العمل ورفاهيتك بشكل عام، عليك تحديد أهداف قصيرة وطويلة المدى، ثم الانطلاق لتحقيقها، فغياب الهدف لا يعرض حياة المرء للخطر ، إلا يمكن أن تترتب عنه بالتأكيد آثار سلبية على مزاج المرء والرضا عن حياته بشكل عام.

رسم الحدود لساعات يومك
عندما يحين وقت مغادرة المكتب، يحين وقت الانفصال عن العمل، وتلبية الجوانب الأخرى من حياتك. لذا، يجب الإفادة من وقت فراغك عن طريق إنفاقه مع أحبائك، أو القيام ببعض النشاطات المميزة لك أو الاسترخاء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى