أمومةفن العيش

علاج مشاكل القولون العصبي عند الحامل

ينبغي أن تتبع الحامل بعض النّصائح والإرشادات التي تُمكّنها من التخفيف من أعراض القولون العصبي أو التخلّص منها، ومن هذه النّصائح نذكر:

– التّخفيف من التوتّر:

يُنصح أن تُخفّف الحامل من التوتر والقلق النفسي خلال الحمل، وهذا يُمكن تحقيقه عن طريق السيطرة على الأعصاب حتّى تتمّ السيطرة على أعراض القولون والتخلّص منها بشكلٍ نهائي.

 – تجنّب بعض الأطعمة:

لا بدّ من الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأطعمة التي تسبّب تهيّج القولون وتزيد من مشاكله ومُضاعفاته الصحّية، خصوصاً تلك التي تسبّب الانتفاخ والغازات؛ كالدّهون والبقوليّات. ويُنصح باستبدال هذه الأطعمة بالفواكه والخضار الطازجة.

– تفادي الحميات الغذائيّة القاسية:

من الجيّد انتباه الحامل لعدم اكتساب عددٍ كبير من الكيلوغرامات الزائدة خلال الحمل، ولكن لا بدّ من الانتباه جيّداً وتفادي اتّباع حمياتٍ غذائيّة قاسية لأنّها قد تؤدّي إلى إرهاق الجسد وتغيّرات في القولون العصبي.

– الإكثار من شرب الماء:

يُفضّل أن تحرص الحامل على شرب كمّياتٍ كافيةٍ من الماء بشكلٍ يومي، لأنّ ذلك يُساعد على تحسين عمليّة الهضم والتّخفيف من أعراض الإمساك أو الإسهال وأعراض القولون.

– ممارسة الرياضة:

يُمكن أن تلجأ الحامل إلى الطّبيب لاستشارته بشأن التمارين الرياضيّة التي يُفضّل ممارستها للتخفيف من أعراض مشاكل القولون.

– تنظيم تناول الوجبات:

يُنصح بتنظيم تناول الوجبات الغذائيّة خلال الحمل للتخفيف من أعراض القولون العصبي، حيث يُمكن عدم تناول وجباتٍ كبيرة وتناول الوجبات المتعدّدة والصّغيرة بدلاً منها. بالإضافة إلى أهمّية الابتعاد عن تناول الطّعام قبل النوم مباشرة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى