أمومةفن العيش

ملف شامل.. نصائح وإرشادات للتعافي من جرح القيصرية بسرعة

4 ممارسات تمنع التعافي من ألام الولادة القيصرية

تحتاج الولادة القيصرية لعناية فائقة لتستعيد المرأة الحامل عافيتها بشرعة، لذلك ينصح الأطباء بضرورة الاهتمام بجرح القيصرية من أجل تعافي الأم وعودتها لحياتها وأنشطتها بشكل سريع.

ثمة أخطاء تقع فيها بعض الأمهات بعد خضوعهن للولادة القيصرية والتي تؤثر سلبا على عملية تعافي جرحهن بسرعة، ومن أهم تلك الأخطاء هي كالتالي:

أولا، يجب عليك الابتعاد بشكل نهائي عن حمل الأثقال، والأغراض الثقيلة والذي يتجاوز وزنها وزن رضيعك لأن هذه الممارسة قد تتسبب في مضاعفات خطيرة على مستوى جرح القيصرية.

ثانيا، عليك أن تقللي من حركتك وأنشطتك اليومية، وتتجني صعود الدرج أو السلالم بكثرة وبشكل متكرر، فهذا الأمر يعرقل عملية تسريع تعافيك من الولادة القيصرية.

ثالثا، تجنبي ممارسة التمارين الرياضية إلى حين تعافيك التام وبإذن من طبيبك المختص، وتجنبي ممارسة الجماع مع الزوج إلى حين شفاء جرحك واستعادة صحتك.

رابعا، تجنبي إتباع الحميات القاسية، وتناول الأطعمة الغنية بالسكريات والذهون المشبعة والأطعمة التي تسبب الغازات، لأنها كلها غير مفيدة لك بعد الولادة القيصرية.

عادات سيئة تجنبيها بعد الولادة القيصرية

تقع العديد من النساء الحوامل الجدد في بعض الأخطاء بعد الولادة القيصرية، الأمر الذي يؤثر على صحتهن بطريقة سلبية، وبالتالي لا بد معرفة هذه العادات من أجل تجنبها والابتعاد عنها، وأبرزها ما يلي:

أولا، عدم شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي ما لا يقل عن 8 أكواب، من العادات الخطرة على صحة المرأة بعد الولادة القيصرية، بحيث يصعب تجفيف جرح القيصرية، لذلك يجب شرب الماء بشكل كافي للحفاظ على رطوبة الجسم والشفاء بشكل أسرع.

ثانيا، عدم أخد قسط كافي من الراحة يكلف المرأة الحامل الكثير بعد الولادة القيصرية ويؤخر عملية الشفاء، لذلك يجب عليك الحصول على وقت كافي للنوم خلال اليوم، من أجل المساعدة على شفاء جرح القيصرية واستعادة صحتك.

ثالثا، تجاهل الجرح وعدم مراقبته وتنظيفه بشكل يومي، هي أيضا من الممارسات والعادات الخاطئة التي تقوم بها المرأة بعد الولادة القيصرية، والتي تتسبب لها في التهابات بالجرح وتأخر تعافيه.

رابعا، الاستحمام الكامل قبل وقف النزيف وشفاء الجرح، والجلوس على بركة سباحة مشتركة، من الأمور السيئة والخطرة التي قد تتسبب في تدهور صحة الحامل بعد الولادة القيصرية.

خامسا، فرك منطقة جرح القيصرية بقوة أثناء تنظيفه بالماء، والشد بقوة أثناء محاولة إخراج الفضلات، كلها أمور تؤخر عملية شفاء المرأة الحامل بعد عملية القيصرية.

أطعمة محظورة بعد الولادة القيصرية

يُنصح بالراحة التامة للمرأة الحامل بعد إجراء الولادة القيصرية وذلك من أجل شفاء الجرح، بما في ذلك الاهتمام بالنظام الغذائي لأنه يلعب دورا كبيرا في تعافي الحامل بسرعة.

توجد مجموعة من الأطعمة التي يحذر منها الأطباء بعد الولادة القيصرية لأنها تستغرق وقتا أطول للهضم وبالتالي يصعب على المرأة حديثة الولادة أخد وقت كافي من الراحة.

ويشدد الأطباء على ضرورة تجنب الأطعمة الحارة لأنها يمكن أن تسبب مشكلات في المعدة، وتناول المشروبات الغازية وعصائر الحمضيات لأنها يمكن أن تسبب الغازات لك.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تبتعدي عن الأطعمة التي تنتج الغازات مثل الفول والعدس والقرنبيط والكرنب والبروكلي والبصل لمدة 40 يومًا على الأقل من يوم الولادة القيصرية.

يجب على الأمهات التركيز على الأطعمة سهلة الهضم للتخفيف من الإصابة بالإمساك، وتناول البروتينات لأنها تساعد على نمو أنسجة الخلايا الجديدة وتساعد في عملية الشفاء بعد الولادة القيصرية.

5 أمور تضمن لك التعافي السريع من الولادة القيصرية

الشفاء السريع من الولادة القيصرية يعتمد أساسا على المرأة الحامل ونظام حياتها التي تمشي عليه، ففي الطبيعي فإن الشفاء من الولادة القيصرية يستغرق من 4 إلى 6 أسابيع كحد أقصى، ولكن في حال اتبعت السيدة النصائح المقدمة لها.

فإذا كنت تريدين الشفاء من الولادة القيصرية بسرعة فيجب عليك الاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية، وإتباعك بعض الإرشادات التي يقدمها لك طبيبك المختص من أجل تعافي جرح القيصرية، فكيف يمكن أن يتم ذلك؟

أولا، يجب أن تهتمي بمكان الجرح ونظافته، مع ضرورة إبعاد المياه عن مكان جرح  الولادة، على الأقل أول أسبوع بعد الولادة، وذلك من أجل التئام الجرح بسرعة.

ثانيا، تناولي السوائل بكثرة وخاصة المياه، فور سماح الطبيب لك بتناول الأطعمة، وذلك من أجل أن تتجنبي الإصابة بالإمساك.

ثالثا، تجنبي الحركة بكثرة، واحرصي على الأوضاع الصحية في حال الجلوس أو المشي، لا بد أن تكوني مرتاحة، وحاولي أن تبتعدي عن حمل الأثقال.

رابعا، ادعمي الجرح عند الحركة المفاجئة الناتجة عن العطس أو السعال أو الضحك، خاصة في أول أسبوعين من الولادة.

خامسا، التزمي بالتغذية الصحية المتوازنة الغنية بالمصادر الغذائية المفيدة لك ولطفلك، فإنها تساعد على تعزيز صحتك بعد الولادة القيصرية.

4 أطعمة يجب تناولها بعد الولادة القيصرية.. تعرفي عليها

يساعد النظام الغذائي الصحي السليم بشكل كبير في التعافي من الولادة القيصرية، كما أنه يعمل على التئام جرح القيصرية بسرعة، وبالتالي فيجب عليك “غاليتي” أن تركزي على تناول بعض الأطعمة التي تعمل على ذلك وأهمها ما يلي:

أولا، تناولي الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “سي” والتي غالبا ما تكون بالبرتقال، البابايا، البروكلي، الفلفل الأخضر والأحمر، الفراولة، الكيوي، فالفيتامين سي، والتي تساعد على التئام الجروح كما أنها تعزز الجهاز المناعي وتحارب الالتهابات والميكروبات.

ثانيا، تناولي الأطعمة الغنية بالحديد، مثل اللحوم الحمراء، الحبوب بأنواعها، الفواكه المجففة، فهذه الأطعمة تعوض المرأة الحامل بالدم الذي فقدته خلال الولادة القيصرية، وبالتالي تضمن تعافيها بسرعة.

ثالثا، تناولي الأطعمة الغنية بالبروتين، كالبيض، الدجاج، منتجات الألبان، المكسرات، لأنها تساعد على تسريع عملية التعافي من الولادة القيصرية، وشفاء الجرح.

رابعا، تناولي الأطعمة الغنية بالألياف وغالبا ما نجدها في الخضروات والفواكه، فهي تقيك من الإمساك بعد الولادة القيصرية، والذي من شأنه أن يؤثر سلبا على جرح القيصرية ويؤخر تعافيه.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى