أمومةفن العيش

في الأشهر الأولى.. 5 علامات يجب أن تنتبهي منها خلال حملك

من الطبيعي أن تواجهي تغيرات وأعراضًا كثيرة في أثناء حملك، لأن جسمك الآن يستعد لنمو الجنين داخله، فيرتفع هرمون الحمل وغيره من الهرمونات الأخرى التي تتسبب في أعراض مثل الغثيان أو الإجهاد وغيرها، لكن كيف يمكنكِ التمييز بين ما هو طبيعي وبين علامات الخطر خاصةً إذا كنتِ أمًا لأول مرة؟
اكتشفي أهم العلامات المقلقة في شهور الحمل الأولى:
النزيف المهبلي:
خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، من المهم الاتصال بطبيبك إذا لاحظتِ نزيفًا حتى لو كانت كمية قليلة، خاصةً إذا كان النزيف مصحوبًا بألم في الحوض أو البطن، فقد تكون هذه علامة على إجهاض مبكر أو حمل خارج الرحم، مع ذلك فقد تتعرضين لنزول قطرات قليلة من الدم تُعرف بدم الغرس بعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، كذلك قد تلاحظين قليلًا من الدم بعد ممارسة العلاقة الحميمة أو بعد فحص السونار عبر المهبل، ومع ذلك يجب كما ذكرنا إخبار الطبيب للتأكد من سبب نزول الدم والاطمئنان على حملك.
التقلصات:
من المتوقع حدوث بعض الأوجاع والآلام في أثناء الحمل، وقد تشعرين بألم مشابه لتقلصات الدورة الشهرية في أسفل البطن، وهو أمر طبيعي لا يدعو للقلق، لكن إذا زادت التقلصات وشعرتِ بألم شديد ولا يزول في منطقة الحوض، فقد يكون الأمر علامة على الإجهاض أو الحمل خارج الرحم ويجب التواصل مع الطبيب.
الصداع المستمر:
الصداع من الأعراض الشائعة التي قد ترافقكِ في فترة الحمل نتيجة اضطراب الهرمونات، وقد يصف الطبيب لكِ بعض المسكنات الآمنة في فترة الحمل، لكن إذا كان الصداع مستمرًا مع الشعور باضطراب في الرؤية، فقد يكون مؤشرًا لارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يجب معه استشارة الطبيب.
آلام الظهر الشديدة:
مع بداية الحمل قد تشعرين بألم في ظهرك، ويزداد الألم في الثلث الثاني والثالث من الحمل مع زيادة حجم الجنين، لضغطه على الفقرات السفلية من العمود الفقري، لكن إذا زاد الألم عن حد احتمالك فيجب التأكد من سببه، فقد يكون مؤشرًا لإجهاض أو مشكلة في الكلى.
حمى:

في فترة حملكِ تصبحين أكثر عرضة للإصابة بالجراثيم والميكروبات، لذا قد تصابين بحمى، لكن لا يعني الأمر التعامل معها دون استشارة طبيبك، فقد تنذر بعدوى فيروسية قد تؤثر في حملك وتسبب لكِ الإجهاض.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى