أمومةفن العيش

نصائح لتهدئة الطفل المتوحد أثناء غضبه

التعامل مع الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد، ليس بالأمر السهل والهين، فهو يفرض عليك الكثير من الصبر، لاسيما وأن تعامل وسلوك الطفل المتوحد تختلف عن الأطفال الآخرين.

كما أن الآباء والأمهات مطالبين بالتعامل مع الأطفال التوحديين بحب وعطف ودون عنف، خاصة في حالة غضبهم وانهيارهم، هنا يكون الآباء والأمهات مطالبين بالتعاطف والإنصات لمعاناة وغضب الطفل التوحدي.

فالطفل المتوحد هو طفل مختلف عن باقي الأطفال، لذلك يجب أن تقدمي له عناية خاصة به، ففي حالة غضبه حاولي أن تبعديه عن الأشخاص واذهبي أنت وهو إلى مكان هادئ، وحاولي أن تقدمي له بعض الألعاب التي من شأنها أن تهدئه وتقلل من غضبه، وتجنبي أن تصرخي أنت أيضا عليه.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان الطفل يغضب من فعل شيء كغسل أسنانه، أو تطعيمه، حاولي أن تغيري الموضوع، إلى حين أن يهدأ، يجب عليك السيطرة على مشاعر الغضب عنده، وقومي بمدحه وتشجيعه.


زر الذهاب إلى الأعلى