أمومةفن العيش

تعرفي على أكثر أنواع التوحد شيوعا عند الأطفال

يظهر اضطراب التوحد لدى الأطفال منذ السنوات أو الأشهر الأولى من عمره، بحيث تظهر عليه العديد من العلامات سواء على مستوى سلوكه وتصرفاتك وحتى على مستوى لغته.

ويعد اضطراب التوحد من الأمراض التي يصاب بها الطفل في بداية عمره والتي تؤثر على تفاعل الفرد مع الآخرين والتواصل وطريقة التعلم ، وهو من الاضطرابات التي تنقسم للعديد من الأنواع التي يجب أن تفرق بينها الأم، وأبرزها ما يلي:

النوع الأول

يسمى  بمتلازمة “أسبرجر”، وهو من نوع من أنواع اضطرابات التوحد، إلا أنه هدا النوع أعراضه تكون خفيفة مقارنة بباقي الأنواع،  ويعاني المصابون بـهذا النوع من أعراض معتدلة، كمشاكل في الاتصال البصري مع الآخرين، إظهار القليل من العواطف.

الأشخاص المصابين بمتلازمة “أسبرجر”، يعانون من عدم فهم الإشارات الاجتماعية الواضحة، فهم يواجهون صعوبة في التعامل اجتماعيًا، وعادةً ما يكون للمصابين بمتلازمة أسبرجر سلوكيات واهتمامات غير عادية.

النوع الثاني

يسمى بمتلازمة هيلر، بحيث إن الطفل ينمو بشكل طبيعي من ناحية المهارات اللغوية والاجتماعية والفهم لمدة عامين، وبعد دلك تبدأ عنده مشاكل في التواصل ويفقد مهارات اللغة التعبيرية وهي اللغة المنطوقة، ومهارات الاستقبال اللغوي أي يصبح يعاني من ضعف القدرة على فهم اللغة والاستماع.

النوع الثالث

وهو ما يعرف باضطراب التوحد الأساسي، وهو من أكثر الأنواع حدة وشيوعًا، بحيث يعاني الأشخاص المصابين بهذا النوع من صعوبة التواصل، وقد يعانون من الإعاقات الذهنية، ويكون لديهم تأخر لغوي كبير وتحديات اجتماعية، وتصدر عنهم تصرفات مختلفة ومتكررة، فهم يفقدون المهارات الاجتماعية واللغوية والعقلية كذلك.


زر الذهاب إلى الأعلى