أمومةفن العيش

تعرفي على طريقة التعامل مع اضطرابات النوم عند الرضع

تنظيم نوم صغيرك من الأمور غير السهلة والتي تتطلب جهد كبير، فالطفل الرضيع يولد وليس لديه قدرة على التمييز بين الليل والنهار، لذلك مهمتكِ الأولى هي تعليمه الفرق بينهما فهذا الأمر سيساعدك على تنظيم نومه، وإلا سيكون معرضا للإصابة باضطرابات النوم.

معظم الأمهات تشتكي من عدم انتظام نوم أطفالهم ومعاناتهم مع اضطرابات النوم التي تصيبهم لاسيما في الأشهر الأولى، هذا الأمر الذي يشكل كابوسا بالنسبة للأمهات، فكيف يمكن التقليل من هذه المشكلة لدى طفلك الرضيع؟

هناك عدة طرق تعمل على علاج مشكلة اضطرابات النوم لدى رضيعك، وأهمها  تهيئة جو ملائم للطفل يساعده على النوم، بحيث يجب عليك معرفة طباع رضيعك عند النوم، فبعضهم يفضل النوم في الضجيج، وآخرون يفضلون الهدوء.

فالأطفال الذين يفضلون النوم في الضجيج، غالبا ما يحبون النوم على بعض الأصوات والتي تعمل على تهدئتهم، كصوت الغسالة، الثلاجة، وبالتالي يجب على الأم معرفة طباع طفلها والتكيف معها.

وينصح عدد من الأمهات بضرورة إدراك ومعرفة علامات تشير إلى رغبة الطفل في النوم، كفرك العينين، شد الأذن، الصراخ والبكاء المستمر، الشعور بالتوتر، فبمجرد تغير تصرفاته يجب عليك أخذه إلى فراشه.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان الطفل يستمر بالبكاء ويرفض النوم في فراشه، ننصحك بوضع قربه إحدى القطع من ثيابك لأنه سيشم رائحتك بها وسيغفو بعدها،  وإذا استيقظ رضيعك في أثناء النوم باكيًا لا تسرعي إلي حمله، فقط  “طبطبي” عليه بهدوء.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى