أمومةفن العيش

ملف خاص.. نصائح وعادات يومية لتنظيم نوم طفلك

تعرفي على عدد ساعات نوم رضيعك في أسابيعه الأولى

كل أم جديدة تسعى لمعرفة جدول مواقيت نوم طفلها الرضيع وتنظيمها حسب ما يريحها، وذلك من أجل الحفاظ على صحة رضيعها لاسيما في عامه الأول، فما هي أفضل التوقيتات لنوم الطفل الرضيع؟

فبخصوص الأطفال الرضع حديثي الولادة، يجب أن تكون ساعات نومهم من 10 إلى 20 ساعة باليوم، وهذا معدل طبيعي لهم للنوم، من أجل أن يتجنبوا الأرق والتعب ولكي ينمو نموا سليما وصحيا.

وفي هذا الصدد، يقول عدد من الأطباء أن نوم الأطفال الرضع يتغير من فترة لأخرى، فمثلا الرضيع في 6 أسابيعه الأولى تختلف ساعات نومه عن الأسابيع الـ5، وبالتالي تصبح ساعات نومه من 15 إلى 16 ساعة يوميًا.

ويجب على الأمهات تقيم الـ15 ساعة من نوم الطفل الرضيع، إلى قسمين، 8 ساعات في الليل، و7 ساعات موزعة على ثلاث فترات قيلولة، إلا أن هذه الفترات تختلف من طفل رضيع لآخر.

خاص بالأمهات.. أفضل طريقة لتنظيم نوم طفلك

نوم الطفل ممن المهام الصعبة لدى الأمهات لاسيما الأمهات الجدد، بحيث تجعل الكثير منهن عن الطريقة الناجحة والصحيحة لتنظيم نوم طفلها وتعليمه الفرق بين النهار والليل، بحيث إن النوم السليم لساعات كافية يساعد طفلك على النمو وتحميهم من اضطرابات النوم التي تتسبب عادة في مرضهم.

وينصح الأمهات بضرورة الالتزام بمواعيد نوم الطفل كل حسب عمره، لاسيما أوقات القيلولة، بحيث إن العديد من الأمهات تترك أطفالها ينامون لساعات طويلة في وسط النهار الأمر الذي يصعب عليهم النوم ليلا، وبالتالي يصبح من الصعب تنظيف طفلك الرضيع.

بالإضافة إلى ذلك، في الصباح الباكر، تعمدي إزالة الستار عن النوافذ من أجل دخول ضوء النهار لكي يفرق طفلك بين الصباح والليل، وبالتالي يسهل عليه تنظيم نومه، وفي حال كنت مرضعة حددي وقت معين لإرضاعه بالليل، ولا تغيري الوقت بين فترة لأخرى لأن هذا الأمر سيغير لدى الطفل مواعيد نومه.

من الضروري أن تخلق الأمهات بيئة هادئة لنوم طفلها قبل 30 دقيقة من نومه، مثلا تجنبي الأنشطة التي تزيد من نشاط طفلك لاسيما في الليل، كمشاهدة التلفاز، واللعب، حاولي أن تخلقي بيئة مختلفة لطفلك تساعده على الاسترخاء والنوم، وعندما يستيقظ في الليل لا تضيئي الأنوار بل أبقي الجو هادئًا.

ما هي عدد ساعات نوم طفلك حسب مراحله العمرية؟

تختلف ساعات نوم الأطفال الرضع من رضيع لآخر، إلا أن بعض الأمهات تجهل مواعيد توم أطفالها كل حسب عمره، فساعات النوم تختلف بحسب المراحل العمرية، والتي سنتحدث عنها في المقال التالي

فبخصوص الأطفال حديثي الولادة والذي تتراوح أعمارهم بين شهرين إلى شهرين، عادةً لا يمكنهم البقاء مستيقظين لمدة أطول من ساعتين ما بين القيلولة، لذلك يجب أن تكون ساعات نومهم 15 ساعة، 8 ساعات في الليل، و7 ساعات موزعة على ثلاث فترات قيلولة.

فيما ذلك، فإن الأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهن بين 3 إلى 6 أشهر، تكون ساعات نومهم 14.5 ساعة، 11 ساعة في الليل، و3.5 ساعة في النهار، منقسمة إلى 3 قيلولات، بين كل قيلولة ساعتين.

عند وصول الأطفال لعمر الـ6 أشهر إلى 9 أشهر، يجب أن ينامون  15 ساعة، مقسمة إلى قسمين 10 ساعات في الليل، و5 ساعات في النهار، بحيث يصبح  وقت النوم على الساعة 19:30، والاستيقاظ على الساعة 06:30، والقيلولة الأولى تكون غالبا عن الساعة 09:00 والقيلولة الثانية عند الساعة الواحدة مساء.

تعرفي على طريقة التعامل مع اضطرابات النوم عند الرضع

تنظيم نوم صغيرك من الأمور غير السهلة والتي تتطلب جهد كبير، فالطفل الرضيع يولد وليس لديه قدرة على التمييز بين الليل والنهار، لذلك مهمتكِ الأولى هي تعليمه الفرق بينهما فهذا الأمر سيساعدك على تنظيم نومه، وإلا سيكون معرضا للإصابة باضطرابات النوم.

معظم الأمهات تشتكي من عدم انتظام نوم أطفالهم ومعاناتهم مع اضطرابات النوم التي تصيبهم لاسيما في الأشهر الأولى، هذا الأمر الذي يشكل كابوسا بالنسبة للأمهات، فكيف يمكن التقليل من هذه المشكلة لدى طفلك الرضيع؟

هناك عدة طرق تعمل على علاج مشكلة اضطرابات النوم لدى رضيعك، وأهمها  تهيئة جو ملائم للطفل يساعده على النوم، بحيث يجب عليك معرفة طباع رضيعك عند النوم، فبعضهم يفضل النوم في الضجيج، وآخرون يفضلون الهدوء.

فالأطفال الذين يفضلون النوم في الضجيج، غالبا ما يحبون النوم على بعض الأصوات والتي تعمل على تهدئتهم، كصوت الغسالة، الثلاجة، وبالتالي يجب على الأم معرفة طباع طفلها والتكيف معها.

وينصح عدد من الأمهات بضرورة إدراك ومعرفة علامات تشير إلى رغبة الطفل في النوم، كفرك العينين، شد الأذن، الصراخ والبكاء المستمر، الشعور بالتوتر، فبمجرد تغير تصرفاته يجب عليك أخذه إلى فراشه.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان الطفل يستمر بالبكاء ويرفض النوم في فراشه، ننصحك بوضع قربه إحدى القطع من ثيابك لأنه سيشم رائحتك بها وسيغفو بعدها،  وإذا استيقظ رضيعك في أثناء النوم باكيًا لا تسرعي إلي حمله، فقط  “طبطبي” عليه بهدوء.

كيف يساعد تقميط الطفل الرضيع على نومه؟

في الأشهر الأولى من الولادة تبحث الأمهات عن أي طريقة لتنظيم نوم الطفل الرضيع وجعله ينام براحة  وباسترخاء، لذلك ينصح في هذه الحالة بتقميط الرضيع لكي ينعم بنوم هادئ.

ويعتبر التقميط من  الوسائل المستخدمة  قديما والتي تساعد الطفل الرضيع لاسيما في الأشهر الأولى على النوم المتواصل كما أنها تعطيه الإحساس بالأمان والهدوء والدفء.

ويفضل معظم الرضع التقميط لأنه  يساعدهم على النوم وذلك في شهرهم الأول والثاني، إلا أن بعد بلوغهم الشهر الثالث إلى الرابع، يبدأ لديهم رفض هذه العادة، لأنها تمنعهم من الحركة.

علاوة على ذلك، إذا كنت تريدين تقميط طفلك تجنبي لفه بإحكام جداً، ولا تغطي رأسه، ولا تقيد حركة الوركين أو تمنع الطفل من ثني ركبتيه، واحرصي على وضعه على ظهره.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى