أمومةفن العيش

تعرفي على مخاطر استخدام الطفل للمعقمات

في ظل تفشي وباء “كورونا” المستجد، تبحث العديد من الأمهات عن الطرق الفعالة لوقاية أطفالهن من عدوى “كوفيد-19″، الأمر الذي يدفعهن اللجوء لاستخدام الجل المطهر لأطفالهن، لإحتوائه على مواد مطهرة كالكحول المضاد للفطريات والفيروسات، وبالتالي فهو اختيار مناسب لتعقيم وتطهير اليدين خاصة بعد لمس الأسطح التي قد تكون ملوثة بالفيروسات.

وفي هذا الصدد، أوضح عدد من الأطباء والخبراء، أن الجل المطهر من الممكن أن يؤثر سلبا على جلد الطفل، خصوصا في حالة عدم معرفته لكيفية استعماله أو الإفراط في استخدامه، الأمر الذي يسبب تهيج جلدهم الحساس، لأن المواد المطهرة والمعقمات مهيجة للجلد، وقد تتسبب في تعرضهم للإصابة بمشكلات جلدية متعددة، كالجفاف، وقشرة، واحمرار.

لذلك، يجب أن تعلمي طفلك عدم الإفراط في استخدام الجل المطهر، والاكتفاء باستخدامه كل ساعتين أو عند الحاجة، والحرص على غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع مراعاة تجفيف اليدين وترطيبها باستخدام كريمات طبيعية خالية من المواد الكيميائية.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى