أمومةفن العيش

خوفك من “كورونا” يؤثر على أطفالك.. فكيف تتجاوزين ذلك؟

خلفت الأحداث والأخبار المتداولة بخصوص فيروس “كورونا”، الخوف والذعر الزائد في قلوب عدد من الأشخاص، ما يؤثر بشكل مباشر على مناعة الإنسان، وبالتالي يصبح أكثر عرضة للإصابة بهذا الوباء، فكيف تتخطى مشكل الخوف؟

يشدد عدد من الأخصائيين النفسيين، على ضرورة التعامل مع فيروس “كورونا” بشكل طبيعي ودون تهويل الأمر وجعله كابوس خطير، بالإضافة إلى ضرورة ابتعاد الأشخاص عن الأخبار السيئة حول “كورونا”، وتقليل تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، لأن ذلك يزيد من شعورك بالخوف والهلع من هذا الوباء الذي أصاب مختلف دول العالم.

ويفضل أثناء جلوسك داخل المنزل لمدة طويلة بسبب الفيروس، أن تمارس حياتك بشكل طبيعي، دون الانسياق وراء الطاقة السلبية والأخبار التي تحمل طابعا سلبيا على “كورونا”.

وللإشارة، فإن شعورك بالخوف والهلع أكثر من اللازم بسبب كورونا، يؤثر على صحة أطفالك من الدرجة الأولى، لذلك لا تهولي الأمور، قومي بتوعيتهم بخصوص هذا الوباء، مع ضرورة التحدث معهم عن أهمية النظافة الشخصية.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى