تعرفي على شخصية صديقتك إنطلاقا من وضعية الجلوس

يمكننا معرفة الكثير عن الأشخاص المحيطين بنا، أو زملائها في العمل إنطلاقا من تصرفاتهم وتحركاتهم، خصوصا عندما يكون الشخص الذي أمامنا غريب عنا ولا نعرف طريقة التعامل معه، ونبدأ بقراءة تحركات يديه وطريقة جلوسه من أجل فهم خباياه.

ونقدم لك غاليتي، بعض الأوضاع المختلفة التي تقوم بها المرأة أثناء جلوسها، والتي يمكن من خلالها معرفة طريقة تفكيرها:

الوضعية الأولى

النساء اللواتي يفضلن الجلوس بهذا الشكل، يتميزن بالتردد، ولكنهن في ذات الوقت يتصفن بالدقة، ودائما منزعجات من كونهن لا يستطعن فعل شيء تجاه ذلك، وغالبا ما يبالغن في إمكانتهن وقدراتهن، كما أنهم إنطوائيات، لا يستطعن تحمل الأجواء الصاخبة ويفضلن تقضية أوقاتهن في عزلة عن الناس، ومع ذلك فهن قادرات على تحليل وفهم الإنسان، الذي يتعامل معهن بشكل صحيح ودقيق.

الوضعية الثانية

النساء اللواتي يفضلن الجلوس بهذا الشكل، هن دائما واثقات في إمكانياتهن وقدراتهن، كما أنهن دائما ما يكن على استعداد لتقديم الكثير من التضحيات من أجل الترقي والتميز في العمل. فهن لا يميلن للرتابة والروتين، بل يعجبهن التغيير السريع للأحداث، ومثل هذا الوضع في القدمين أمر شائع جدا في أوروبا وآسيا.

الوضعية الثالثة

فهؤلاء الناس دائما ما يتهمون ظلما بعدم النظام والترتيب، على الرغم من أنهن يستطيعن إيجاد الشيء المطلوب بكل سهولة حتى وهم مغلقات العينين، ونستطيع القول إن لديهن فهمهن الخاص للنظام والحياة بشكل عام.
العيب الرئيسي لديهم هو عدم قدرتهم على التركيز على شئ معين لمدة طويلة.

الوضعية الرابعة

النساء اللواتي يفضلن هذا الوضع، مخلصات، صادقات ومباشرات. فهن يتميزن بالصفات مثل الدقة والانتظام والانضباط والذكاء. لذلك هن دائما ما يتطلعون للمثالية بشكل كبير، وعادة يتعاملون مع الأخرين بشكل حازم وجدي، لاغين مشاعرهن تماما، ولكن داخل هذا القناع الخادع يختبئ قلب من الذهب.

الوضعية الخامسة 

هؤلاء الناس معقدون ويميلون للتحفظ، فهم حساسون للغاية لأي نقد حتى ولو كان صغيرا تجاههم، لذلك على أصدقائهم أن يكونوا حريصين في تعاملهم معهم، إذا أرادوا الاحتفاظ بعلاقات طيبة معهم.