نصائح للتعامل مع الشخصية العصبية

نصائح للتعامل مع الشخصية العصبية

من الممكن أن نتصادف في حياتنا اليومية، أشخاص يتعاملون بطريقة عنيفة وعصبية وقاسية، ويعد إلتزام الهدوء أثناء التعامل مع شخص عصبي وغاضب خطوة أساسية في تهدئته وامتصاص غضبه، حيث سيعمل ذلك على التأثير العكسي على غضبه وإجباره على خفض مستوى حدة الحديث، كنتيجة للتأثر بحديث الشخص المقابل له.

نصائح للتعامل مع الشخصية العصبية:

1- ضرورة معرفة طباع ونفسية وطبيعة تفكير الشخص العصبي قبل التعامل معه، مع تجنب الحديث معه في الأوقات التي يكون فيها غاضبا.

2- عدم أخد الأمر بشكل شخصي حتى لا يتفاقم الخلاف بينكما، فعندما يصاب الشخص بنوبة غضب فإنها عادة ما تكون ناجمة عن مواقف معينة يفسرها وفقا للأفكار وخبراته الحياتية السابقة، لا تكون لها علاقة بشخصك.

3- وضع نفسك مكان ذلك الشخص، والتفكير في كيف ستكون ردة فعلك إذا ما قابلة نفس الموقف.

4- استخدام مهارة الإنصات، قصد اشعار الشخص الغاضب بالإهتمام لسماع وجهة نظره وأسباب غضبه، حتى ينتهي تماما، ثم القيام بتوضيح وجهة نظرك والرد على كل نقطة.

5- الإلتزام بالهدوء وتجنب العصبية، بدون رفع الصوت أو التحدث بعصبية، فمواجهة الشخص الهائج بالصراخ والعصبية لن يجدي شيئ.

6- أثناء مواجهة شخص غاضب، عليك أن تمتلك الحدس المناسب الذي يقول لك أن في هذه اللحظة عليك الإنسحاب، لأن بقائك سيزيد من حدة صراخ الشخص الهائج.

7- الانتباه جيدا للغة جسدك وحركاته تجاه الشخص الغاضب، حيث يجب الإعتماد على لغة الجسد في إرسال رسائل إيجابية للشخص الغاضب، كالحفاظ على التواصل العين، مع تجنب القيام بحركات سلبية مثل وضع رجل فوق رجل أو إغلاق اليدين، بل إتركهما مفتوحتين وكأنك تقابله بصدر رحب، فهذا له عامل في تخفيف التوتر بشكل تلقائي.