أسباب وطرق معالجة تأخر النطق عند الأطفال

أسباب وطرق معالجة تأخر النطق عند الأطفال

يعاني بعض الأطفال من مشكل التأخر في النطق، فيبدأ الأهل في المقارنة بين طفلهم وباقي الأطفال، الأمر الذي قد يسبب لهم التوتر والقلق حول عدم قدرتهم على التحدث بشكل طبيعي.

ويعتبر الطفل متأخرا في النطق، إذا ما وصل لعمر السنة دون تجميع بعض الكلمات والنطق بها، وقد تأثر مشكلة تأخر النطق لذا الطفل على صعوبة التعلم والتحصيل الدراسي لاحقا، إضافة إلى مشاكل في التواصل مع الأخرين.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال:

1- عدم اكتمال مرحلة الحمل او ما يسمى بالأطفال المبتسرين.

2- تجاهل الطفل لفترات طويلة وعدم التحدث إليه.

3- مشاكل في لسان الطفل، أو في سقف الحلق.

4- اضطراب في التطور الروحي الحركي لذا الطفل، ومن أسبابه الشلل الدماغي.

5- عدم مخالطة الأشخاص البالغين بشكل كافي.

6- مشاكل في السمع، تأخر في التطور، خلل عقلي.

7- بعض المشكلات العضوية بالولادة، مثل حالة الشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق، مما يؤثر في تداخل الكلام وتطوره.

8- إصابة الطفل بحالة ابراكسيا، حيث يواجه الطفل صعوبة في تسلسل الكلام و اللغة.

طرق معالجة تأخر الكلام عند الأطفال

1- التحدث مع الطفل بشكل يومي خلال وقت تغير الحفاضات والوجبات.

2- قراءة القصص للطفل، وينصح البدء بقراءة القصص والكتب لهم وهم أطفال رضع، حتى يتعود الطفل على بعد الكلمات ليرددها فيما بعد.

3- الإشراف على تربية الطفل بشكل مباشر والابتعاد عن المربيات الأجنبيات، حتى لا يتسبب ذلك في اضطراب لغوي لدى الطفل.

4- تجنب السخرية من الطفل عند نطقه للكلمات بشكل خاطئ، لكون هذا النقد او السخرية يفقد الطفل ثقته في نفسه.

5- اذا لاحظ الأهل مشاكل في النطق لذا صغارهم، ينبغي مباشرة استشارة الطبيب، لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم الإصابة بأي من الأمراض او مشاكل صحية، لأن علاج المشكلة يبدأ بعلاج السبب.

6- الإصغاء للأطفال بشكل جيد، والنظر في أعينهم حين التكلم معهم، وإعطائهم فرصة للتعبير والتجاوب معهم.

7- اشراك الأطفال في برامج ورحلات ممتعة والتحدث عنها قبل وأثناء وبعد هذه الاحداث.