فن العيشلايف ستايل

أعراض إكتئاب فصل الشتاء ونصائح لتجنبه

مع دخول فصل الشتاء والطقس البارد، يبدأ كثير من الأشخاص بالتعبير عن إستغرابهم من تغير مزاجاتهم وحالاتهم النفسية، بطريقة سلبية، وقد يعاني البعض من خمول وكسل خلال فصل الشتاء، كما ينتاب البعض الأخر إحساس بالحزن والكأبة والشعور بالحاجة للبكاء، والسبب في ذلك هو الإصابة بمتلازمة الاضطراب العاطفي الموسمي أو ما يعرف بإكتئاب فصل الشتاء.

أسباب إكتئاب الشتاء

لم يتوصل العلماء بعد الى تفسير علمي لمتلازمة الاكتئاب الموسمي، أو العوامل التي تقف وراءها، لكن العديد من الدراسات رجحت الأسباب التالية:

1- المواد الكيماوية في الدماغ، والأيونات الموجودة في الهواء.

2- تغير إيقاع ساعات الليل والنهار خلال الخريف والشتاء، فإنخفاض شدة وكمية أشعة الشمس، يسبب اضطرابا في الساعة البيولوجية، وقد يشعرك بالاكتئاب.

3- نقص في الفيتامين د، اذ يعمل هذا الفيتامين على الحفاظ على مستويات طبيعة للسيروتونين في الجسم خلال فصل الشتاء، وتساعد أشعة الشمس على انتاج الكوليكالسيفرول، الذي يتحول الى فيتامين د.

4- زيادة افراز هرمون الميلاتونين في الجسم، نتيجة زيادة عدد ساعات الليل وقلة التعرض للشمس نهارا، قد يؤثر على التوازن الطبيعي للجسم، ويؤدي للشعول بالخمول وانخفاض في النشاط، بالإضافة الى اضطرابات في النوم وتقلبات مزاجية.

أعراض اكتئاب فصل الشتاء

1- فقد الاهتمام بالأشياء التي اعتاد الشخص على الاهتمام والاستمتاع بها.

2- زيادة ساعات النوم.

3- اضطرابات المزاج والشعور بالاكتئاب معظم أوقات اليوم.

4- الرغبة في بقاء الشخص بمفرده، وتجنب مشاركته الأنشطة مع الأخرين.

5- الرغبة في التعرض لأشعة الشمس.

6- الشعور بفقدان الأمل، والذنب وانعدام القيمة.

7- الشعور بالخمول وفقدان الطاقة الجسدية.

8- رغبات متكررة في الموت أو الانتحار.

9- زيادة الرغبة في تناول أطعمة غنية بالكاربوهدرات، مما يتسبب في زيادة في الوزن.

طرق علاج اكتئاب الشتاء

1- التعرض لأشعة الشمس لمدة طويلة

2- الخروج في الصباح، والتواجد في الأماكن المفتوحة والمشمسة.

3- الجلوس على الشرفة أو الى جانب النافذة.

4- ممارسة الرياضة، خاصة التي تتطلب ممارستها الأماكن المفتوحة، كالجري وقيادة الدراجة.

5- تهوية المنزل وفتح الستائر لإفساح المجال لدخول الشمس.

6- الاستماع للموسيقى المبهجة المساعدة على تحسن المزاج.

7- حاولي الإنخراط في الأنشطة الاجتماعية خاصة الخيرية والتطوعية منها، فهي تولد شعورا بالإنجاز والسعادة، وتعزز شعورك بالرضا والايجابية.


زر الذهاب إلى الأعلى