أمومةفن العيش

الكبسولة النجمية.. أحدث طريقة لمنع الحمل

معظم النساء اللواتي يتبعن طرق منع الحمل، يأخذن الحبوب بإنتظام، وعلى مدار عقود في بعض الأحيان، والكثيرات يدركن مدى القلق الذي ينشأ عند نسيان أخذ حبوب منع الحمل ليوم واحد.

وتعتبر حبوب منع الحمل في الوقت الحاضر، الأكثر انتشارا في العالم، وهي فعالة إذا تناولتها المرأة يوميا، ومع ذلك قد يحصل الحمل غير المرغوب به، في حال نسيت تناولها في يوم ما.

وانتشر أخيررا تقرير طبي عن “الكبسولات النجمية” لمنع الحمل لدى النساء، والتي ابتكرها فريق من الأطباء بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حيث تم الكشف عن تفاصيل هذا العقار الجديد.

وتمكن علماء معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، من حل هذه المشكلة، حيث وضعوا مكونات المستحضر في كبسولة نجمية سداسية الشكل، يمكن تناولها مرة واحدة في الشهر، حيث تعمل المادة الفعالة على شكل مجموعة من الأشعة، التي يحتوي عليها المستحضر، وجميعها مرتبطة ببعضها في مركز بيولوجي مرن قابل للتحلل، وعند وصول الكبسولة إلى المعدة تنفتح على شكل نجمة سداسية الأشعة، وبعد ذوبانها في المعدة وخروج المستحضر، تتحرك الأشعة الفارغة عبر الجهاز الهضمي.

وقد اختبر الباحثون هذه الكبسولة على الخنازير واكتشفوا أن “مدة خدمتها” تضاعفت، ويستمر انتشار الدواء مدة أربعة أسابيع، وأن تركيزه في الدم يعادل التركيز المطلوب، لذلك من المنتظر أن يكون تركيزه لدى النساء مماثلا لتركيز تناول حبة واحدة يوميا.


زر الذهاب إلى الأعلى