دراسة: روح الدعابة والضحك يزيدان من فرص إنجاح العلاقات الزوجية

دراسة: روح الدعابة والضحك يزيدان من فرص إنجاح العلاقات الزوجية

الضحك وتبادل النكات أمر هام في علاقات الحب، ومعظم الأزواج الذين يمزحون مع بعضهم البعض، ويضحكون بإستمرار، لديهم فرص أكثر لإنجاح علاقتهم الرومانسية.

وتعد المتعة في العلاقة الزوجية، عنصرا حاسما في الترابط وضمان الاستمرارية، كما يعد الضحك المشترك، مؤشرا هاما على عوامل الانجذاب والرومانسية بين الأزواج.

وأظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة أمريكية، أن روح الدعابة لدى الزوجين، والضحك بإستمرار، يساهم بشكل فعال في استمرار العلاقة الزوجية لفترة أطول.

وأجرى المؤلف الرئيسي للدراسة جيفري هول، وهو أستاذ في جامعة نيو مكسيكو، حوالي 39 دراسة صغيرة على مدار 30 عامًا، شارك فيها أكثر من 15000 رجل وامرأة، وساعدت هذه الدراسات الكثيرة، في التوصل إلى استنتاجات قوية، حول تأثيرات روح الدعابة، على استمرارية العلاقة الزوجية.

وعلى غرار دراسة بريطانية سابقة، كشفت أن المرأة ترى أن الرجل الجذاب، هو من يتمتع بروح فكاهة أكثر، وبحسب الدراسة التي أجراها علماء من جامعة ستيرلينغ والمنشورة في دورية “برسوناليتي إند إنديفيديوال ديفرانسيز” البريطانية، فإن الرجال الذين يتمتعون بروح دعابة أكبر، يكونون وسيمين من وجهة نظر النساء، أو يبدون أكثر جاذبية من غيرهم.

كما وجدت الدراسة بأن الضحك والمزاح، يساعد الزوجين في التغلب على التوتر والضغط النفسي، الناجم عن المشاكل الزوجية وضغوطات العمل، والإجهاد الناجم عن المهام المنزلية، بما في ذلك تربية الأطفال، والمصاريف المستمرة.