دراسة: أغلبية النساء تتحكمن في أزواجهن

دراسة: أغلبية النساء تتحكمن في أزواجهن

بعض الأشخاص يحاولون التفوق من خلال سحق الآخرين، وهذا باختصار هو تعريف للسيطرة، فالشخص الذي لا يملك القدرات الكافية التي تخوله بأن يكوّن كياناً قوياً وقائماً بحد ذاته، يحاول السيطرة على الآخرين ليرتفع، وهذا بالضبط ما تحاول المرأة فعله من خلال محاولة التفوق على شريكها، وتسيير الأمور كما تشاء.

وأظهرت دراسة حديثة، أنه على الرغم من الاختلافات بين الجنسين سواء كانت تركيبة فسيولوجية، أو نفسية، أو فكرية، فإنّ ثلثي النساء قادرات بذكائهن ومعرفتهن الدقيقة بعقلية الرجل، على قيادته في جميع تصرفاته.

واعتبرت الدراسة أنّه باستطاعة المرأة أن تعوّد زوجها على لغة تواصل واضحة، حول المشاركة في الأعمال المنزلية، ولكن هذا مؤسف، فإنها تنتظر من الرجل أن يفعل وينفذ ما يريده عقلها من دون أن تشرح.

وأضافت أن أكثر من 70% من النساء يتحكمن بالقرارات في الحياة الزوجية، وهي إن لم تتخذ القرارات فإنها تحث الرجل على اتخاذها، فيعتقد الآخرون بأنّ الرجل هو صاحب قرار ما، ولكن في الحقيقة من يقف وراء هذا أو ذلك القرار هي امرأة.

وتكمن سيطرة المرأة على الرجل حين تتخذ هي جميع القرارات، أو على الأقل يكون لها كلمة الفصل، وحين تقوم بالنيابة عن شريكها باختيار نوعية طعامه وملابسه، أضف إلى ذلك غضبها الكبير حين تتصرف بشكل خاطئ، بالإضافة إلى انتقاده يومياً على كل صغيرة وكبيرة.