تعرفي على إيجابيات الإنفصال عن شريك حياتك

تعرفي على إيجابيات الإنفصال عن شريك حياتك

الخروج من العلاقات العاطفية له تأثير مختلف حسب عمق العلاقة، الذي يعتبر عاملاً هاماً في قدرتنا على التعافي، وبالنسبة للعاقلات اللواتي مررن بهذه التجربة، يعملن على رؤية الأمور بشكل مختلف، على الرغم من كل شيء، حيث تساعدهن التجربة وتجعلهن نساء تحببن الحياة، وتدركن أن كل تجربة هي بمثابة فرصة للتعلم والاستكشاف.

في هذا الموضوع، سنرصد لك خمس إيجابيات لانفصالك عن شريكك والعودة لحياة العزوبية، من أجل أن تحاولي الإستفادة منها واعتبار أن الانفصال هو بداية وليس نهاية في حياتكِ.

توفير الوقت

ستجدين الوقت الكافي للخروج مع صديقاتكِ من أجل التسوق والاستمتاع والنوم الكافي، ومشاهدة التلفزيون، وارتياد أماكن جديدة، وكلها أمور لم يكن من السهل إيجاد الوقت الكافي لها، في وجود رجل في حياته، لديه الكثير من الاحتياجات والمتطلبات.

تجربة ملابسك المفضلة

عادة ما يجد رجلك شيئا غير مرغوب فيه في ملابسكِ، فهي دائماً شفافة أكثر من اللازم أو قصيرة أو ألوانها غير مناسبة من وجهة نظره، لكن بعد الانفصال، يمكنك ارتداء ما يناسب ذوقكِ أنتِ وقناعاتكِ.

صلة القرابة والصداقة

ستجدين الوقت الكافي للزيارات العائلية وتقوية الصداقة بينكِ وبين صديقاتكِ، كما سيمكن لكي الاجتماع معهن، وتنظيم الرحلات أو النشاطات التي تدخل السعادة عليكن.

وستواظبين على حضور مناسبات عائلية أكثر، وستلاحظين أنك أكثر اندماجا مما كان يسمح لكِ سابقاً شريكك، كما أنكِ لن تحتاجي إلى موافقة سابقة من أحد إذ ما أردتِ القيام بأي زيارة أو نشاط، أو حضور حفلة من الحفلات.

لن تشعري بالضغط

العلاقة سواء كانت سيئة أو جيدة، لن تحمّلكِ الكثير من الضغط النفسي، وستجدين نفسكِ بعد كل عراك تلومين نفسكِ وتشعرين بالذنب، أما بعد الانفصال، ليس عليكِ بعده لوم نفسكِ أو الشعور بالخزي أو الذنب.