4 خطوات لتحفيز النفس كل صباح

4 خطوات لتحفيز النفس كل صباح

يحدث غالبا أن يستيقظ الكثيرون بتعب وإرهاق شديد، فتجدهم مشحونين بالطاقة السلبية والضيق، وعدم الراحة، مما يؤثر سلبا على نشاطهم، وحركتهم اليومية، ويولّد شعورا بالعصبية والتوتر.


وفيما يلي، نقدم لك غاليتي، بعض القواعد والنصائح لتحفيز نفسك كل صباح، وتجنب الكسل:

الإيجابية

حرر نفسك من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى تحطيم الذات أو العزلة، ولا تشعرْ بالثقل والضغط الشديدين في الذهن، من جراء الأفكار السلبية، والتي من شأنها فقط أن تحبط من حماسك.

الدعم الذاتي

يمكن لعوامل الدعم الذاتي العمل بفعالية أكبر، من قبيل الحماس، لذا، من المهم جداً، أن تعرف كيف تحفز نفسك آلياً، لأن التحكم بأفكارنا ومعرفة كيفية التصرف، عندما نصاب بفقدان الحماس، قد يساعدنا كثيراً على تحسين العديد من المواقف.

تحديد هدف

بعد أن تفهم الأعمال التي قمت بها قبل يوم، يمكن أن تحدد بفعالية أكبر أهدافك، حيث إن التمتع بأهداف محددة، يعتبر طريقة للتحفيز الذاتي، هذا لأن الحماس يزداد دوماً في كل مرة نبلغ أهدافنا التي حددناها لأنفسنا.

مواجهة الأخطاء

معرفة تحفيز الذات، يعني التمتع بإرادة قوية، ومواجهة المخاطر بشكل مخطط له، احتفالا بالنصر، وبشكل أساسيّ، بداية النهار، بعدم التخوف من ارتكاب أخطاء.

وهناك العديد من النشاطات التي من شأنها تغيير سلوكنا وتصرفاتنا وأفكارنا كل يوم، كما أنها ستجعلنا نتطلع إلى اليوم التالي، بعد تحقيق جزء منها في كل يوم، وهذه النشاطات تبني بداخلنا تحفيز الذات، وعلى مدار حياتهم، يتمتع أغلب الناس بقالب سلوكي يتمحور حول الروتين، وعلى الرغم من أهمية الروتين لبناء الثقة بالذات وإيجاد الأمان، إلا أنه ليس ضرورياً لدعم وتقوية تحفيز الذات، والأشياء الصغيرة مثل تغيير أماكن الأثاث في المنزل، أو تغيير تسريحة الشعر، وطريقة الملابس، كلها جزء من كسر القوالب النمطية، وهو ما من شأنه تحفيزنا.