فن العيشلايف ستايل

خطوات تساعدك في السيطرة على القلق

علينا أن ندرك جميعا أنه من الطبيعي أن يشعر المرء ببعض التوتر والقلق على مدار حياته، لكن إذا استمر هذا الشعور وبمستويات عالية لفترة طويلة، سيكون له آثار سلبية على الصحة، فالتوتر المزمن من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بالقلق، أو ارتفاع ضغط الدم، أو ضعف جهاز المناعة، كما يمكن أن يساهم بإصابتك بالاكتئاب، أو السمنة أو أمراض القلب، لذلك سنقدم لك غاليتي بعض النصائح، لتواجهي القلق وتسيطرين عليه.

– لا تخافي من شعور القلق: إن الشعور بالقلق لا يعني بأنكِ أصبحتِ مجنونة، بل يعني أنك طبيعية تماما، فالقلق لا يمكنه أن يؤذيك، وفي العادة فإنك أنت التي تفسّرين بشكل خاطىء إشارات القلق على أنها مؤذية لك، وليس بالضرورة أن يكون القلق شعورا جيدا.

– واجهي مخاوفك: إنّ تفادي الأمور التي تجعلكِ تشعرين بالقلق، لن تسمح لكِ أبدا أن تكتشفي حقيقة التهديد، والذي ربما لن يكون تهديدا أبدا، ولكن لن تكتشفي أنه لا يوجد وحش في خزانتكِ، إذا واصلتِ تجنّب فتح بابها، حاولي إيجاد طريقة لمواجهة مخاوفك.

– اقتنعي بالظروف: حاولي تحليل أنواع القواعد التي تطبّقينها بنفسك، واستبدليها بتوقعات أكثر واقعية، وهذه القواعد الصارمة هي أشياء مثل: “يجب أن يحبني الجميع”، أو “الحياة يجب أن تكون عادلة”، أو “يجب أن أسيطر تماما على كل شيء أفعله”، وأكتبي شيئا من هذه القواعد الصارمة التي تعيشين حياتكِ وفقها، وحاولي التفكير ببدائل أكثر منطقية، مثل: “سوف أفعل أقصى ما في وسعي، ولكنني أقبل أنّ بعض الأشياء خارجة عن السيطرة”.

– حققي التوازن: عندما تقومين بالتخطيط لأسبوعكِ، احرصي على تحديد ما يكفي من الوقت للانتهاء من الواجبات والتكليفات، مع تخصيص جزء من الوقت للاستمتاع بما تحبين، وبمجرد أن يحين وقت المرح، لا تفكري أو تقلقي حيال سير الحياة، فقط استمتعي بوقتكِ.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى