هذه اللقاحات يحتاجها مولودك الحديث فورا.. تعرفي عليها

هذه اللقاحات يحتاجها مولودك الحديث فورا.. تعرفي عليها

تُعرف تطعيمات أو لقاحات الأطفال على أنّها مواد بيولوجيّة، تساعد في تحسين مناعة الجسم ضد مرض معيّن، وتحتوي هذه اللقاحات عادةً على العامل المسبب للمرض، ويتمّ غالباً تحضيرها من جراثيم ميّتة أو مضعّفة، أو من السموم التي تنتجها هذه الجراثيم، أو من خلال البروتينات السطحية للجراثيم.


ويبدو أن فكرة أخذ حقنة في اليوم الأول للرضيع من ولادته مخيفة بعض الشيء، ولكن ذلك طبيعي تمامًا، فهل يحتاج حقا حديث الولادة إلى أخذ تطعيمات في اليوم الأول ؟

نجد عدة تطعيمات مهمة جدا ولازمة خلال الـ24 ساعة الأولى، وحتى اليوم الثالث من الولادة، حيث يتم حقن الطفل بفيتامين “ك” عند الولادة مباشرةً، وهو لا يعد تطعيمًا، ولكنه ضروري للطفل من أجل التحكم في تجلط الدم، ومنعًا لحدوث أي نزيف لديه، نظرًا لنقص عوامل تجلط الدم عند الولادة.

ونجد كذلك، الجرعة الصفرية من شلل الأطفال، والتي تعطى لطفلك بعد انقضاء أول 24 ساعة من ولادته عن طريق نقط في الفم، إلى جانب لقاح التهاب الكبد الوبائي، والذي يتمّ إعطاءه على ثلاث جرعات متفرّقة، إذ تُعطى أول جرعة للجنين عند الولادة، ويقي هذا المطعوم الطفل من الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي ب، وآخرها لقاء السل الذي يمكن إعطاؤه من فترة الولادة حتى سن السادسة عشرة.

ويمتلك الأطفال عند ولادتهم جهازاً مناعيّاً قادراً على حمايتهم من العديد من الأمراض المختلفة بسبب انتقال بعض الأجسام المضادة، من الأم إلى الجنين، خلال فترة الحمل عبر المشيمة، كما يستمر حصول الأطفال على المزيد من الأجسام المضادّة من أمهاتهم خلال عمليّة الرضاعة الطبيعية.