بسبب السكريات.. هذه العلامات تؤكد أن طفلك سيصاب بمرض مزمن على المدى البعيد

بسبب السكريات.. هذه العلامات تؤكد أن طفلك سيصاب بمرض مزمن على المدى البعيد

لا شك ان الطفل قد يحتاج إلى تناول السكر أو السكريات، لما تحتويه من فوائد صحية مهمة للجسم نوعا ما، ولكن الإكثار منها قد يسبب الكثير من الامراض، وحسب دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية، فإن أغذية الأطفال تحتوي على نسبة عالية من السكر، لكن تسويقها يُظهر أنها مناسبة لهم، خاصة الاطفال ذون سن الستة أشهر، وأوصت منظمة الصحة العالمية أنه ينبغي إرضاع الأطفال طبيعيًا خلال الأشهر الستة الأولى.

وعند تناول كمية كبيرة من السكريات، فبالطبع هذا يؤثر على امتصاص بعض الفيتامينات والأملاح المعدنية، لذلك سنقدم لك بعض العلامات التي تؤكد أن طفلك سيصاب بأمراض ناتجة عن كثرة السكريات الضارة في جسمه، على المدى البعيد.

زيادة الوزن والسمنة:

لا يخلو السكر المكرر من نسب كبيرة من السعرات الحرارية، مثل الشوكولاتة وغيرها من الحلويات التي يحبها طفلك، والتي قد تتسبب في إصابته  بالسمنة، وترفع من معدلات إصابته بمرض السكري على المدى البعيد.

تسوس الأسنان:

للسكر دور أساسي وجوهري في إصابة طفلك بتسوس الأسنان وذلك لالتصاق بقايا السكريات على الأسنان، وهذه البقايا تساعد البكتيريا في إفراز مادة الأسيد التي تعمل على تضرر الاسنان وتآكلها وفقدانها لاحقا.

فقدان المعادن الأساسية:

عند اللإفراط في تناول السكريات، فإن هذا يؤدي إلى خسارة معدنين أساسيين، كالكالسيوم الذي يساعد على بناء العظام وتقوية الأسنان، والمغنيسيوم المسؤول عن بناء البروتين في الجسم، وعمل الإنزيمات وتقلص العضلات، فضلًا عن بعض الأنواع الأخرى التي يكون جسم الطفل في أمس الحاجة إليها.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن التغذية الغنية في فترة الرضاعة والطفولة ككل، تعتبر أساسية لضمان النمو والتطور الأمثل للطفل، وتحقيق نتائج صحية أفضل مع تقدم العمر، وبالمقابل الوقاية من فرط الوزن والسمنة والأمراض المزمنة المرتبطة بالنظام الغذائي.