فن العيشلايف ستايل

هكذا تنال وسائل التواصل الإجتماعي من صحتك العقلية

هل تعلمين ماذا قال العلم بشأن تأثير مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر أو انستغرام على صحتك العقلية والنفسية؟

لا شك أن وسائل التواصل الإجتماعي تؤثر علينا بشدة، خاصة على حالتنا النفسية، فهي تحفز رغبتنا في النشوة الفورية، مما يشعرنا بالسعادة لفترة قصيرة، عندها نحتاج لتكرار الفعل مرة أخرى، حيث نتحقق من الفيسبوك أو الانستغرام أو وسيلة أخرى للتواصل، كل بضع دقائق، لمعرفة ما هو رد فعل الآخرين على مشاركاتنا شيئا ما، حتى لو أدى هذا لعدم جلوسنا مع أصدقائنا المقربين، أو منعنا من قضاء الوقت مع عائلتنا، أو الابتعاد عن ممارسة هواياتنا.

هل يمكننا أن نضحي بصحتنا النفسية بسبب وسائل التواصل الاجتماعي التي تشغل وقتا كبيرا في حياتنا؟ فماذا تقول الأدلة العلمية حول هذا الأمر؟

تعتمد الدراسات المتوفرة حاليا على بعض التقارير الذاتية واستطلاعات الرأي، حيث أن الناس يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتنفيس عما بداخلهم، سواء حول موضوعات سياسية أو غيرها، لكن الجانب السلبي في هذا الأمر هو أن تعليقاتنا تشبه في الغالب موجة لا تنتهي من التوتر والضغوط.

وعلى سبيل المثال، توصل الباحثون إلى أن منشورا واحدا سلبيا عن حالة الطقس السيء، من شخص يعيش في مدينة ممطرة على سبيل المثال، أثر على منشورات أخرى لأصدقاء له يعيشون في مدن جافة، كما درسوا مشاعر القلق والاضطراب التي قد تثيرها مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تشمل الشعور بعدم الراحة، ومشكلات النوم، وعدم التركيز، كما أن الأشخاص الذين يستخدمون سبعة أو أكثر من منصات التواصل الاجتماعي، يكونون أكثر عرضة لمستويات مرتفعة من القلق بنسبة تزيد على ثلاثة أضعاف، مقارنة بالأشخاص الذين يستخدمون منصة أو اثنتين من منصات التواصل الاجتماعي، أو الذين لا يستخدمونها مطلقا.

كيف تتلخص التأثيرات السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية؟

1- انخفاض احترام “تقدير” الذات

2- التواصل الافتراضي بدل التواصل الواقعي

3- اضطراب النوم وصعوبة الغفو

4- الاكتئاب والإحباط

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى