لإسعاف طفلك من تسمم مواد التنظيف أو الأدوية.. إليك هذه الطرق

لإسعاف طفلك من تسمم مواد التنظيف أو الأدوية.. إليك هذه الطرق

تتسبب الحوادث العشوائية في ارتفاع نسبة وفيات الأطفال في مرحلة الطفولة، سواءً داخل المنزل أو خارجه، وأخطرها تناول السموم، ومن بعدها تأتي الحروق، فالجروح، والكسور، إضافة إلى إصابات أخرى مختلفة.


وتشمل السموم الأدوية الموجودة بالمنزل، لهذا يجب عدم ترك الأقراص أو الأدوية في متناول طفلك وألا يعتاد على اللعب بأدوية الزينة ومستحضرات التجميل التي تستعملينها، كما يجب وضع الأدوية في مكان مغلق عالٍ بعيدًا عن متناولهم، والاحتفاظ بكل الوسائل المنزلية المستعملة للتنظيف في مكان بعيد عن متناول الطفل.

نقدم لك غاليتي مجموعة من الطرق لإسعاف طفلك من تسّمم مواد التنظيف أو الأدوية الموجودة بالمنزل :

1-  يجب التعرف على النوع، ومحاولة معرفة الكمية التي ابتلعها الطفل، والتحفظ على الكمية المتبقية في الزجاجة أو الوعاء.

2- الإسراع بإسعاف الطفل، بنقله إلى المستشفى، لاستخراج السموم من المعدة ومعالجتها، مما لا يعطي فرصة للجسم لامتصاصها من المعدة والأمعاء وانتقالها بالتالي إلى الدم وأعضاء الجسم، ومن ثم يحدث الضرر.

3- في حالة ابتلاع أقراص أو أي مواد صلبة، يجب أولاً تنظيف الفم وإزالة البقايا من أقراص أو مواد سامة بداخله، وإرغام الطفل على التقيؤ، ويتم ذلك بوضع إصبعك في حلقه، مع تحريك طرفه في سقف حلقه، أو في البلعوم، مع إبقاء إصبعك لفترة داخل فمه، سيحدث القيء، وبالذات إذا كانت معدته مملوءة بالطعام.

4- إذا كان قد مضى وقت طويل على آخر رضاعة، فيمكن إعطاؤه كوب ماء أو لبن ليشربه، ثم كرري محاولة إحداث القيء.

5- إن نجحتِ في إحداث القيء، يمكنك تكرار المحاولة بعد خمس دقائق، حتى تتأكدي من أن المعدة قد فرّغت محتوياتها وما بها من سموم.

6- إذا فشلت كل محاولاتك، خصوصا إذا لم تتمكني من رؤية الأقراص أو المواد التي ابتلعها مع الإفرازات التي يتقيؤها، فعليكِ الإسراع بالاتصال بالطبيب أو المستشفى، إذ قد يستلزم الأمر عمل غسيل معدة عاجل قبل مرور ساعتين على الحادث.

7- الأمر يختلف كليا، إذا كان التسمم بمواد من المنظفات المنزلية أو الطلاءات أو الأحماض أو المواد الكيماوية، فينصح تجنب تقيء طفلك قبل استشارة الطبيب، لأن هناك احتمالاً باستنشاق السموم في الرئة مع التقيؤ.

في هذه الحالة، عليكِ بمحاولة تخفيف السم في المعدة والأمعاء، بحيث لا يسبب أضرارًا بالجهاز الهضمي، بجعله يشرب اللبن أو الماء، حتى تذهبي إلى الطبيب لتحديد نوع العلاج، مع إعطاء دواء مضاد لمفعول السم، ثم تجرى عملية غسيل للمعدة بعد ذلك إذا لزم الأمر.