أمومةفن العيش

هل الرضاعة الطبيعية تساعد على انقاص الوزن؟

تجربة الحمل و الرضاعة تختلف من امرأة إلى أخرى، بعض النساء يكتسبن مزيدًا من الوزن خلال فترة الرضاعة بينما تميل أخريات إلى فقدان الوزن، ولكن هل الرضاعة تؤثر على الوزن؟

تحرق المرأة المرضعة من 300 إلى 500 سعرة حرارية في اليوم عند الرضاعة. لكن هذا لا يعني بالضرورة أنك ستفقدين الوزن، فالأمر أكثر تعقيدًا من ذلك.
السعرات الحرارية ليست العامل الوحيد الذي يسبب زيادة الوزن، بينما أضيفي إلى ذلك تنوع أنواع الجسم بين النساء، النوم، التوتر، عادات الأكل، النشاط البدني ، التغيرات الهرمونية، واكتساب الوزن الإجمالي للحمل وعدد مرات الحمل السابقة، كل ذلك سيحدد ما إذا كنتِ ستعودين إلى وزنكِ أما أن هناك المزيد من الوزن في انتظاركِ.

الأم المرضعة بحاجة إلى سعرات إضافية
 يتعين على المرضعات تناول المزيد من الطعام حتى لا يفقدن الكثير من الوزن ، فإن أخريات يحتفظن بالوزن الزائد حتى يتوقفن عن الرضاعة. وبعد ذلك ، تفقد بعض النساء الوزن في البداية ، لكنهن يجدن أنفسهن يكتسبن الوزن مرة أخرى بعد بضعة أشهر.

هناك أيضًا بعض الأدلة على أن البرولاكتين ، الهرمون المسؤول عن إنتاج لبن الأم ، لا يبطئ استقلاب الجسم للدهون فحسب، بل قد يعمل أيضًا كمحفز للشهية.  و النساء المرضعات يحتفظن بوزن أكبر من النساء غير المرضعات، ربما  بسبب تأثير البرولاكتين على تحفيز الشهية.

تتعامل بعض النساء مع الرضاعة الطبيعية كأنها حمية بلا مجهود. وجدت مفاهيم خاطئة بشأن الرضاعة الطبيعية دفعت بعض النساء في الواقع إلى تناول المزيد من الطعام لأنهن افترضن أن الجسم سيحرق الزيادة تلقائيًا، لكن الواقع لا يقول ذلك.

تميل النساء النحيلات إلى فقدان الوزن بسهولة ، بينما تميل النساء البدينات إلى الاحتفاظ بالوزن. ومع ذلك ، فلم تجد علاقة ذات دلالة بين الاثنين. هناك عوامل أخرى مثل العمر والوزن المكتسب أثناء الحمل يجب أخذها في الاعتبار.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى