أمومةفن العيش

المغص عند الحامل.. متى يكون خطيراً؟

تترافق أشهر الحمل مع الكثير من الأعراض المختلفة التي تراقبها الحامل بالتزامن مع التغييرات التي يشهدها جسمها خلال نمو الجنين. ويعتبر المغص من الأمور الشائعة التي تواجهها الحامل، ولا تشعر بالكثير من الألم بسببه وخصوصاً عند الإصابة بالغازات، الإمساك أو الإسهال وبفضل تمدد الأربطة المحيطة بالرحم. ولكن متى يكون مغص الحامل خطيراً وقد يهدد حياة الجنين؟

مخاطر المغص خلال الحمل

– عندما يترافق مغص الحامل بالنزيف قد يكون إشارة للولادة المبكرة، الإجهاض أو الحمل خارج الرحم، من هنا مع رؤية الدم وإستمرار المغص يجب التوجه مباشرةً الى المستشفى.

– مغص الحامل في إتجاه واحد من البطن قد يُشير الى الحمل خارج الرحم، وهذه من العلامات التي تعتبر خطيرة.

– مع إستمرار المغص لعدة ساعات مع الشعور بألمٍ شديد، فذلك ممكن أن يكون نتيجة إنفصال الوشيمة أو حدوث الإجهاض. وبمجرد إستمرار المغص المؤلم لوقتٍ طويل يعتبر من الحالات الخطيرة.

– مغص الحامل المترافق بصداع قوي وعدم التمكن من الرؤية الواضحة، أيضاً يعتبر خطيراً ويتطلّب استشارة طبيّة سريعة.

ماذا عن الألم أسفل البطن عند الحامل؟

– إنّ الشعور بألمٍ خفيف في أسفل البطن عند الحامل يعتبر من الامور العادية خصوصاً في الأشهر الأولى من الحمل، ولا يدعو ذلك للقلق.

– يترافق هذا الألم الخفيف في أسفل بطن الحامل بالحاجة التبول، تغير رائحة البول، الغثيان وحتى إرتفاع طفيف بدرجة الحرارة.

– كما قد تشعر الحامل بالتعب في حال حدوث الالم في أسفل بطنها، وهذا أيضاً من الأعراض الطبيعية خلال فترة حملها.

مغص البطن في الأشهر الأخيرة من الحمل

– قد تُعاني الحامل في الفترة الأخيرة من الحمل من المغص في أعلى البطن، وذلك دلالة على حركة الجنين ونموّه الذي بلغ اعلى مستوياته.

– بالنسبة للمغص في الأشهر الأخيرة من الحمل فأيضاً ممكن أن تكون الأعراض مشابهة لتلك التي تشعر بها المرأة خلال الدورة الشهرية ويُسمى بالمخاض الكاذب.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى