حميمية

الترويض الطبي وفعاليته في علاج التشنج المهبلي العضوي أو النفسي-فيديو

تعاني بعض السيدات من مشكلة التشنج المهبلي وهي من المشاكل التي تؤرق بال السيدات، والتي غالبا ما ترتبط بأسباب عضوية ونفسية كذلك، وهذا ما أكدته مديحة فتح الله، أخصائية الترويض الطي وترويض الجهاز التناسلي للمرأة.

وكشفت مديحة فتح الله، أخصائية الترويض الطي وترويض الجهاز التناسلي للمرأة، في حوار لها مع موقع “غالية”، عن مجموعة أسباب تؤدي إلى التشنج المهبلي والذي غالبا ما تكون مرتبطة بمشاكل نفسية.

وأوضحت مديحة فتح الله، أن العامل النفسي يلعب دورا كبيرا في الإصابة بالتشنج بحيث تكون لدى السيدة تجارب سيئة سابقة، لذلك فإنها حتاج لمرافقة مع أخصائي في الصحة النفسية والجنسية لعلاج الأمر.

من جهته، قد يرتبط الأمر ببعض الأمراض العضوية مثل التهاب المهبل الذي يؤدي هو الآخر للشعور بتشنج على مستوى الجهاز التناسلي، وهنا تحتاج المرأة لاستشارة طبية لمعرفة العلاج.

وأشارت مديحة فتح الله، أخصائية الترويض الطي وترويض الجهاز التناسلي للمرأة، أن الترويض هو الآخر يلعب دورا مهما وتكميليا لعلاج التشنج بحيث يقوم على مساعدة المرأة للتصالح مع جسدها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى