برامجحميميةفيديو

الحزن والندم ما بعد الجماع..خبير جنسي يكشف الأسباب والحلول-فيديو-

يحسن الجماع أو العلاقة الجنسية من المزاج بحيث إنه يشعر الزوجين بالسعادة والراحة وذلك بسبب إفراز الجسم لهرمونات عدة خلال هذه اللحظة، إلا أنه في غالب الأحسان قد تنقلب تلك المشاعر إلى مشاعر حزن وندم بعد الانتهاء من الاتصال الجنسي.

ويقول رشيد حتيمي، خبير في الصحة الجنسية والإنجابية، لموقع “غالية”، أن بعض الأشخاص تنتابهم مشاعر الحزن أو القلق بعد الجماع، وهذا الشيء ليس حكرا على النساء دون الرجال أو اعكس، فهو قد يحدث مع الطرفين وذلك بسبب حدوث اضطرابات في الهرمونات التي تطرح بعد العلاقة وتغير من نفسية الشخص.

وأوضح الخبير الجنسي، رشيد حتيمي، أن هناك العديد من الدراسات الأمريكية التي أثبتت أنه حوالي 46 في المائة من الأزواج يشعرون بحالة الحزن بعد العلاقة الجنسية مرة في الشهر بدرجات متفاوتة، وهذا المشكل لا توجد له أسباب واصحة من الممكن أن تكون لها علاقة بالهرمونات، أو قد تكون السيدة قد تعرضة لعنف جسدي ولفظي سابقا.

وعن الحلول الممكنة التي ستساهم في التخلص من مشاعر الحزن بعد الانتهاء من العلاقة الزوجية، هي الحوار بين الزوجين من أجل الوصول إلى حل وسطي بينهما، لأن الزوج في هذه الحالة يشعر بأنه مدنب لأنه تسبب لزوجته بالشعور بالحزن أو البكاء او الاحباط، على حد قول رشيد حتيمي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى