حميمية

هل الافرازات المهبلية الشفافة تدعو للقلق؟

تُعتبر الإفرازات المهبلية أمر طبيعي وهي شائعة جداً يومياً. وتختلف الإفرازات من حيث الشكل والرائحة، وقد يدلّ بعضها على وجود التهابات أو عدوى، فيما لا يجب القلق من البعض الآخر. لذا نكشف في هذا الموضوع  أسباب نزول إفرازات شفافة مثل الماء، وما إذا كان هذا النوع من الإفرازات يدعو للقلق.

إفرازات شفافة مثل الماء
الإفرازات المهبلية عبارة عن سوائل تخرج من المهبل حتّى تجعله نظيفاً ورطباً ولحمايته من العدوى. ولكن حتّى تكون طبيعية، يجب أن تتحلّى ببعض الخصائص أبرزها:

– لا رائحة مرافقة للإفرازات.
– شفافة لا لون لها.
– غير سميكة ولا تكون على شكل مخاط.

فالإفرازات التي يكون ملمسها غير لزج أو تلك المترافقة مع رائحة كريهة عادةً ما تدلّ على وجود التهابات أو عدوى. هذا الأمر يجعل من الإفرازات الشفافة التي تنزل مثل الماء، حالة طبيعية لا تدعو للقلق.

أسباب الإفرازات الشفافة
قد تنزل الإفرازات الشفافة مثل الماء في أيّ لحظة ولا توقيت معيّناً لها، ولكنّها في بعض الأحيان قد تحصل للأسباب الآتية:

– الحمل:
تتعرّض الحامل لنزور إفرازات بطريقة كثيفة وغير معتادة، ويمكن التنبؤ بحدوث الحمل عند نزول إفرازات شفافة مثل الماء.

– قبل موعد الدورة الشهرية:
تنزل إفرازات شفافة مثل الماء قبل حلول موعد الدورة الشهرية وتحديداً وقت التبويض، وقد يميل لون هذه الإفرازات إلى الأبيض قليلاً وقد لا يكون شفافاً بشكلٍ كامل بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون.

– تناول بعض الأدوية:
يتسبب تناول بعض الأدوية أحياناً في نزول إفرازات شفافة مثل الماء.

هذا ما يجب فعله!

لتجنّب نزول كمية كبيرة من الإفرازات وتفادي الإصابة بالعدوى والالتهابات، لا بدّ من الالتزام بالخطوات الآتية:

– عدم غسل المنطقة الحساسة بالماء والصابون الذي يحتوي على مواد كيميائية.
– تنظيف الأعضاء التناسلية بشكلٍ جيّد.
– تغيير الملابس الداخلية باستمرار للحدّ من تراكم البكتيريا والفطريات التي تسبب العدوى.
– الحذر من تلامس البراز للمهبل تفادياً لانتشار البكتيريا.
– الحفاظ على النظافة الشخصية عموماً.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى