حميمية

الخوف من الجماع مشكلة شائعة.. فكيف يمكن التعامل معها؟

 يمكن للبعض أن يشعروا بالخوف من الجماع الذي يصاحبه القلق الشديد أو الذعر بمجرّد التفكير بالعلاقة الحميمة وبالجنس. غالباً ما يحدث الخوف من الجماع نتيجةً لبعض المشاكل منها:

بداية الزواج
لا شكّ في أن فترة بداية الزواج يمكن أن تسبب الكثير من القلق والتوتر للزوجين ويمكن أن تخلق نوعاً من الخوف من الجماع. فقد يشعر البعض بالخجل الشديد خصوصاً بعد الأوهام التي تسيطر على تفكيرهم، وهذا ما يجعلهم يتجنبون العلاقة بكلّ أشكالها.

الشعور بالألم
قد يشعر البعض بالالم عند ممارسة العلاقة الحميمة، وهذا ما يؤدي إلى شعورهم بالخوف من الجماع. وقد يؤدي جفاف المهبل بسبب قلّة التحفيز أو بعض الإلتهابات التي تصيب المهبل أو القضيب إلى شعور الأزواج بالالم أثناء العلاقة الحميمة، ما يؤدي إلى خوفهم من الجماع.

 عدم الثقة بالنفس
يمكن لقلّة الثقة بالنفس أن تزيد من إحتمالية الشعور بالخوف من الجماع. فعدم الثقة بالنفس يحدث غالباً بسبب زيادة في الوزن أو وجود عيب في الجسم، وغيرها من الأمور.

 طرق التعامل مع الخوف من الجماع

التحدث مع الشريك
في الواقع، إن قسماً كبيراً من الخوف من الجماع هو عبارة عن أوهام تسيطر على تفكير الأزواج. من هنا، لا بدّ من التحدث بصراحة عن كلّ المخاوف ومناقشة كيفية إيجاد حلول لها سوياً.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى