حميمية

تعرفي على العلاقة بين الضعف والبرود الجنسي

يعاني بعض الأزواج من مشاكل عديدة يمكن ان تؤثر على حياتهم الجنسية وتقلل من متعتهم في السرير. ومن بين المصطلحات الشائعة التي يمكن ان تصف هذه المشاكل، لا شكّ في ان البرود الجنسي والضعف الجنسي أهمها. فهل البرود الجنسي هو نفسه الضعف الجنسي؟

هل البرود الجنسي هو نفسه الضعف الجنسي؟

في الواقع، ان البرود الجنسي يطلق عادةً على الحالة النسائية ويمكن تعرفيه على انه عدم استجابة المرأة للمنبهات الجنسية. كما ويمكن ان يصاحب هذه الحالة نفور المرأة من الجماع وفشلها في الوصول للنشوة.

يمكن أن ينجم هذا الاضطراب عن مشاكل نفسية أو عاطفية مثل التوتر والقلق والاكتئاب والتعب والقلق والشعور بالذنب والخوف من الجماع المؤلم والخوف من الحمل. يمكن أن يتطور أيضاً من عدم الرغبة في الشريك، وعدم الرغبة في المكان.

بمعنى آخر، ان البرود الجنسي عند المرأة، هو نفسه الضعف الجنسي عند الرجل، أي ان المعنى متشابه. فحتى الرجل، يمكن للتشتت الذهني والتوتر والتعب وغيرها من العوامل وحتى بعض الأمراض ان تمنع ايضاً الرجل من تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه.

بعض النصائح للتخلص من البرود الجنسي والضعف الجنسي

التحدث مع الشريك

ان اهم المشاكل التي يمكن ان يعاني منها الزوجين يمكن حلّها من خلال التواصل والتحدث عنها بكلّ صراحة. فإيجاد الحلول المناسبة لمعظم المشاكل بين الزوجين، خصوصاً تلك الجنسية يمكن ان تساعد الزوجين على التركيز حول ما يعزز من الإثارة الجنسية بينهما ويعزز العلاقة الحميمة.

التغيير في الوضعيات

ان التغيير في الوضعيات يعتبر من بين اهم الأمور التي تساعد على التخلص من البرود الجنسي او الضعف الجنسي. فبعض الوضعيات تسهّل من الوصول للنشوة والإستمتاع اكثر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى